الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


قصيدة صور من المعركة

مهند احمد محسن

2010 / 8 / 12
الادب والفن


-1-

قالوا :
بدأت المعركة
فلملمت حزني الكبير
لأصنع منه جيشي
الذي تسلح بهمي
و ملء بنادقه الصدئة
دموعا لا تنتهي
- و تخندق -
بكل مسامات التعب
منتظرا عدوه القادم
-2-


أبحث ...
بين زوايا الألم
عن خوذتي الغالية
فأكتشف بأنها
هجرت رأسي ليلا
و شدت أمتعتُها
لترحل بلا رجعة
و تركتني بين الطلقات
أنتظر طلقتي آلاتية
متى تفجر رأسي ؟؟؟
-3-
ضربوني .. شتموني
حرقوني .. جلدوني
و اتهموني بأني
خالفت جميع القوانين
و ضربت عرض الحائط
معاهدات الحرب و السلام
و استخدمت الحب ضدهم
و أنا أعلم - بأنه -
من الأسلحةِ
المحرمة دوليا
-4-
لقد جاءوا ...
فنهضت بندقيتي لوحدها
من على كتفي ،
و لبست خوذتها الباقية
و أخذت معها إصبعي
لأضغط على الزناد
و أرمي عليها الرصاص
أولا و أخيرا
لترتاح من التعب
لترتاح من الحرب

-5-
الساعة الواحدة ليلا
و لم نرى أي انفجار
و حينما سئلت عن السبب
عرفت بأن القنابل
لديها حفلة تنكرية
في مكان أخر








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. طاليس المغربي.. لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟


.. تفاعلكم : الفنان الكبير ياسر العظمة يشن حربا على باب الحارة




.. ما بين الحزن الطاغي والفرح الغامر .. تشكل الموسيقى الكردية أ


.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد الصور النمطية




.. الفنانة لبلبة تقلّد الراحلة صباح في #TheStage... كيف غنّت -ع