الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تأملات

محمد محقق

2010 / 8 / 19
الادب والفن


يتأمل في النجوم كعادته ، فاستغرب لبعضها أنها غير مضيئة ، باهثة وشاحبة ، فقرأ في الأولى فوجدها تقول له : أنت شخص متميز والجميع يثق بقدراتك ، أفكارك ليست واضحة ، فلا تتخذ أي قرار مهم دون أن تستشير فيه من هم أدرى منك ، ماعليك الآن إلا أن تتجاوزوتترك قلبك وعقلك ينبضان ، ثم نظر في الثانية ، التي حاورته بحنية وهدوء تامين : هي شابة جميلة تبلغ من العمر ماشاءالله لها ، تقطن مع أبويها الفقيرين جدا ، همها الوحيد أن تكمل دراستها الجامعية ، وهمست في أذنيه النجمة الثالثة ، إنه مسكين مازال متمسكا بالقيم والمبادئ القديمة التي رباه عليها والده ، وأبناؤه مرتبطون بفكرهم الحديث،فتنهد المسكين وقال رباه ، فما خطبك أيتها النجمة الرابعة ؟ قالت له :
هو يعمل بهدوء تام ويحاول قدر الإمكان أن يظل بعيدا عن أعين الآخرين ، للحفاظ على الأجواء التي توفر له الراحة والاستقرار ليتمتع بأمسيات جميلة بعيدا عن الأصدقاء،
وأنت ماذا عساك تقولين ؟، فردت النجمة الخامسة في استحياء : إنه يحاول التركيز على أموره العملية ، لأن ضغط العمل عليه أشد هذه الايام ، فهو يحب أن يكون حذرا لحماية نفسه وكذا رغبته في الحصول على مكافآت وجوائز.
سبحان الله الذي في خلقه شؤون والتزم الصمت ، فقالت له النجمة السادسة ، لم لم تسألني ؟، ورغم ذلك سأقول لك : إنه يلتزم الصمت لأنه لايدري كيف يتصرف في فترة مابعد الظهر حيث يصبح الجو هادئا وقد ينتظر المساء متمنيا أن يحمل له أخبارا سارة.
وأنت أيتها النجمة السابعة التي تزداد ظلمة وسوادا ، مابك صامتة وحزينة ؟، فقالت : اسمع أيها المتأمل الولهان ، الساهر لعد النجوم وماتنطق به ، ألا ترى أن كل مكان فارغ يتحول بقدرة قادر إلى وكر للمنحرفين وتجار المخدرات ،أو إلى سكنى للمتشردين أو إلى مطرح للأزبال ، أترى هذه النجوم المنطفئة ماسببها هي تنتظر الخلاص الذي وعد به الملاك مجتمعنا...، ولم يشعرصديقنا المحاور إلا ولفحة الشمس تلسعه فنهض مهرولا لايدري أي اتجاه يسلكه.
محمد محقق








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المخرج جمال عبد الحميد يكشف:أحمد زكي صاحب دور صلاح السعدني ف


.. إمام عاشور لازم يعد نفسه للاحتراف، ويتعلم لغة.. الناقد فتحي




.. 4 أفلام بدور العرض في شهر فبراير.. تفاصيل تعرض أبو الليف لوع


.. نقابة المهن التمثيلية تعلن فتح باب الترشيح لانتخابات النقابة




.. بلاص عسل أسود ومنيل. موقف كوميدي على طريقة -لينا- في مسرحية