الحوار المتمدن - موبايل


الى استاذي محي الدين زنكنة

سعيد حسين عليوي

2010 / 10 / 3
الادب والفن



جمعت فروضك ورحلت
دون همسة وداع
كنت يا سيدي على موعد مع احلامك
وعلى موعد مع الجسر
مع خراسان
مع بعقوبة
والوجوه الاثيرة
لم تقل لنا ان لك موعد مع الفراق
ايها الجوهرة
هنا جمع من تلاميذك
يدعونك لقرائة اخر شذراتك
تفضل فالمنصة بانتظارك
سيدي اني اقبل يديك السادرة بالالفة
سيدي اني افتش عن دموع
ولكن دموعي لا تطاول قامتك السامقة
سيدي سادعو النادل
فالمعاضيدي قد اتى
سيدي وانا هنا
سعيد الشفتاوي
فلا تغادر المكان
سيدي
لا زال في الكاس بقية
كيف رحلت








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - نعم .. العظيم زنكه نه هو جوهرة ويكتب الشذرات
محمد عبد الستار ( 2010 / 10 / 3 - 16:08 )
نعم مثلما كتب الاستاذ صلاح وهابي .. ومثلما كتب منير العبيدي .. فهذه القصيدة ايضا تدعنا نرفع الرأس لان الاستاذ الكبير محي الدين بهذه العظمة وكذلك نفتخر لان توجد هكذا أقلام شريفة (مثل قلمك واقلام الاستاذين وهابي والعبيدي) تكتب وتعطي الحق لصاحبه. وليس كما كتب أحد شعراء بهرز عن علمنا ورمزنا محي الدين زه نكه نه بأته لايجلب الأكل لعائلته وانه يسكر ويتأخر خارج البيت ولا يهتم بعائلته واته يتعرض للاهانات ويهان من قبل شعيط ومعيط في مجالس الشرب وانه ينتظر ان يرسل له هذا وذاك الدولارات من الخارج. عجيب امورغريب قضية. وقد رأيت الحزن والالم في عيون الاعزاء آزاد وميديا من هذا التطاول على والدهم وحتما شكك الاستاذ صباح الانباري ملابسه من خرط البهرزي الذي ينكر لنقص ان يكون المناضل الكبير محي الدين زه نكه نه شيوعيا في حين الكل يعرف أن أبو آزاد هو عضو المؤتمر الوطني الثامن للحزب الشيوعي العراقي الذي عقد في بغداد أيار 2007


2 - القصيدة جميلة
طالب مشتاق طالب ( 2010 / 10 / 3 - 16:30 )
القصيدة جميلة .. وعاشت ايدك سعيد ... لا اتمنى ان تفسدها التعليقات رغم ايماني بحق الجميع في قول مايريدون .. أنا أظن أنه هذا التعليقات مثل الجدار الحر بالكليات والجامعات .. القصيدة جميلة ايها الشاعر السعيد .. رحم الله المعاضيدي وزنكنه وياسين دقيقة


3 - نحن مقصرون ايها الفقيد
سعيد حسين عليوي ( 2010 / 10 / 4 - 06:42 )
اقدم شكري الى الاخوة الاعزاء الذين شرفوني بمرورهم الكريم واقول لهم نعم انه استاذنا وانه الوردة اليانعة في كل صباحات الوطن.


4 - نعم مازال للوقت بقية
فاطمة العراقية ( 2010 / 10 / 4 - 21:58 )
كنت بدهشة الموعد .وترقب اللقاء .بين الوقت .وزمن الموت ,تفصلني نوائحي عنك .وكثرة موتاي .فعرجت انتظارك .الوذ .بذكريات .بعقوبتي ..وهمس خراسانك
والبرتقال يشهد .على صباحاتك ابا ميديا ..وافين الزهرتين العابقتين بعطر المساءات التي عشناها ..رفقة سهرة .وجمع نقاء منك .وابي نزار .ومنير وريشته الحالمة بغد جميل يشرق كلوحاته الجذلى ..اواه من مفترق الموت ..ومن رحيل كواكب نتنفس الرجاء بوجودها والاماني ..
اذن هو الوداع .وهم يرحلون .وبعدهم على الدنيا العفى .وكفى .
مبارك انت ياسعيد .حين تستذكر الدر الذي غاب دون وداع .ولم يمهله القدر وداع محبيه
سلاما لبعقوبة ..وخراسانها .وبساتينها .وانتم ومن يحب العراق واهله الاوفياء.
ام نزار


5 - على الطريق
سعيد حسين عليوي ( 2010 / 10 / 6 - 04:45 )
العزيزة ام نزار لك كل الودوالرحمة لابي نزار القمر الودود. هذا هو طريق الامناء ولنا فيهم اسوة حسنة . اشكرك على اطلالتك الراعة واني اتابع انتاجاتك على الدوام سعيدد الشفتاوي

اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال


.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم




.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا


.. On Demand | الأفلام التي ستعرض في صالات السينما بمناسبة عيد