الحوار المتمدن - موبايل


ورش عمل المانية متطورة بأنتظار القدرات العراقية

جميل محسن

2010 / 10 / 11
الادارة و الاقتصاد



ورش عمل ألمانية متطورة بأنتظار القدرات العراقية



القطاع المالي والبنك المركزي ودورهم في اقتصاد السوق الاجتماعي

17-21-----10------2010 عمان -الأردن











مبادرات متواصلة توفرها مؤسسة جي تي زد , وهي الوكالة الألمانية للتعاون الفني

المتخصصة بتقديم المساعدات والمشورة التقنية لدول العالم المحدودة النمو مثل العراق ومن يحيطه من بلدان المنطقة , وبسبب الظروف الحالية غير المستقرة في العراق فأن الفرع الألماني للمؤسسة المذكورة في الأردن - عمان هو المنظم لورش متواصلة مبنية اساسا على دراسات تحاول قراءة الواقع الحالي للاقتصاد العراقي , في فترته المضطربة والمرحلية كمحاولة لوضع اشارات على الطريق , لمن يرغب في تصحيح المسار والدخول الى العالم الرحب للمنظومة الاقتصادية العالمية و تقديم خلاصة علمية فنية بشكل بنود وعناوين يستطيع المتابع والمختص العراقي سواء كان من داخل الدوائر الرسمية او كيانات القطاع الخاص , استنتاج واستيعاب المعلومات الوافية التي هي مادة كل ورشة عمل , والمتوفر منها والمنعقد بعد عدة ايام تختص بالأدارة المالية للاقتصاد المنفتح والسوق الحر كما هو وارد في العنوان اعلاه , ويمكن لشرح اولي موجز ان يكون المدخل للقراءة التالية لعناوين ورقة العمل الخاصة بالورشة المذكورة



في دول رأسماية متطورة مثل المانيا وبقية دول الاتحاد الاوربي , يتكون القطاع المالي اساسا من البنوك مختلفة الاختصاص والتوجه والتي هي الممول والداعم لاي عمل اقتصادي ضمن القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية والزراعية , بينما يتركز عمل البنك المركزي للدولة على كونه المنظم والمراقب والحافظ لهذه النشاطات من اي اختلال في التوازن واحتواء اي انهيار او فشل محتمل في مختلف القطاعات , تأتي بعدها مقولة اقتصاد السوق الاجتماعي وهي في المفهوم الالماني , تأمين معيشة الشعب والمجتمع وصيانته من منزلق الوقوع في فخ فوارق اجتماعية واسعة بين الافراد واحتواء البطالة ومساندة التعليم وشمولية الضمان الاجتماعي والصحي مما يوفر سلم اهلي واستقرار للمجتمع بكل طبقاته ,

وحتى لانكون بعيدين عن موضوع الورشة نعود لقراءة متأنية لبنودها التي ستشمل بالنقاش والشرح ضمن ايام العمل , والتي غطت وبتركيز شديد المفهوم الألماني لأقتصاد السوق الحر والانتقال من الوطني الى العالمي والذي رسخته الخطوات المتدرجة للسوق الاوربية المشتركة وصولا الى نشوء الاتحاد الاوربي ومساهمته الفاعلة ضمن الاقتصاد العالمي الذي ترابطت مكوناته بحيث ان اي خلل في منطقة جغرافية ما لابد وان ينعكس سلبا في الاتجاهات كافة

ومن هنا تأتي العناوين والدراسات ال(11) المقدمة ضمن الورشة , وبدايتهاالاولى, حول الديناميكية او الحركة الفاعلة للقطاع المالي الوطني وتأثيرها في بنية الواقع الاقتصادي الاجتماعي , ثم تعداد للقواعد والاليات التي من خلالها يتمكن البنك المركزي للدولة من المساهمة في الخدمة الفاعلة لاقتصاد السوق الاجتماعي

تأتي ضمن السياق بحوث حول بنوك التنمية العامة ودورها المميز لتفعيل وادامة اقتصاد المجتمع , ليتم التطرق بعدها لخواص جذورالاندماج والتعارض لحركة رأس المال الوطني

لينتقل الشرح والنقاش, ولا زلنا نقلب اوراق دراسات الورشة , الى جوهر النظام الرأسمالي العالمي ومؤسساته الحالية واليات عمله , ثم دراسة موسعة للازمة الحالية للاقتصاد العالمي ودور البنوك المركزية والحكومات في المعالجة وايجاد الحلول , وصولا الى قراءة لمستقبل النظام الاقتصادي العالمي ودور القطاعات المالية الوطنية في الاصلاح واعادة البناء وتوفير المعالجات الناجحة ضمن السياق العالمي وتكامل الخطط المحفزة لتجاوز هذه الازمة

لتنتقل بعدها عناوين هذه الورشة , لدراسة الشأن المحلي العراقي ومحاولة الرؤية الألمانية تقديم النصح والمشورة لطريق عمل القطاع المالي العراقي ضمن اطاره الواسع البنك المركزي وباقي المصارف العامة والخاصة وما تستطيع المؤسسات الالمانية ومن ضمنها ال جي تي زد المساهمة في تنظيم العمل لأنشاء وتطوير وتنفيذ اجندة الاصلاحات الواجب المباشرة بها في عموم القطاعات المالية العراقية وصولا الى التكامل مابين المؤسسات الحكومية والخاصة لوضع الاقتصاد الوطني العراقي على الطريق الصحيح وهو ماتهدف اليه المبادرات المقدمة من الوكالة الالمانية للتعاون الفني ضمن الورش المذكورة والتي لن يتوفر لها النجاح الفعال دون المساهمة العراقية الكاملة للمختصين من مسؤولي الدوائر ,الرسمية وكوادر القطاع الخاص بكل فعالياته المؤثرة في حركة واقتصاد المجتمع العراقي

اليوم الاخير لورشة العمل سينتهي بجلسة عمل نقاشية يحضرها المدراء العامون للجي تي زد للتداول مع المدعوين العراقيين حول مدى الاستفادة من مثل هذه الورش ومقترحات التطوير وفي ذلك فرصة اخرى لزيادة التعاون وترسيخه وجعله منهجا للحوار المستقبلي مع الخبرة الالمانية الفعالة التي تعرض خدماتها مجانا وعلى مختلف الاصعدة عسى ان يلاقي ذلك الفهم والادراك لأهمية العراق مستقبلا فهما وادراكا مقابلا من اهل المواقع الرسمية المتخصصة بالتخطيط والاقتصاد والمصارف والقطاع المالي للحضور والمشاركة الفاعلة في مثل هذه الورش والمؤتمرات








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. معبر -روصو- شريان اقتصادي مهم بين موريتانيا والسنغال


.. تذبذب أسعار النفط وتراجع الإيرادات يؤثران على الاقتصاد العر


.. محمد معيط: مصر ثاني دولة بالشرق الأوسط تنضم لمؤشر جي بي مورغ




.. الرئيس التنفيذي لشركة -CFI DUBAI- :الدولار يستسلم أمام العمل


.. هل فرضت البنوك غرامة 50 جنيها للمتعاملين مع الـ-ATM- بدون كم