الحوار المتمدن - موبايل


مدن مضغوطة

سعيد حسين عليوي

2010 / 10 / 15
الادب والفن


اعطى لصاحبه القرار
فأذن مؤذن
انْ لا عودة بعد اليوم
الظلام كصرير الباب
ينام مع الخشب
اعشق الليل
واتمنى ان جنوداً قد مرغوا وجه الضباب
اعشق الليل
ولا اشتهي انْ تدنس كعبة القرار
يا حلمي المعهود
تباً لي وله
الهروب اولى من التسكع
ما هذه المدن المضغوطة
كصفيح صدأ
ابكي على علب فارغة
واغرق مع جرعة من الشاي
اجوب مع قدمي
قوافل الذاهبين اسراب من النوارس
واكوام من القش
قد نضجت للحرق
اني لا احس سوى الجذوع المتباعدة
لا اضحك الا مع البلادة
وافئدة امامي
لا تنبض سوى الخواء
والسيرة لا تاتي
الا بالقصص المخرومة
صلوا على نعش الوطن
ولا تبكوا على انفسكم
فلكم مع الدموع العطش
وقلة حيلة
ونكوص الى القليل من العجب
اللّهم لاتدع لنا ذيلا الا قطعته
واغرقنا مع اول قارب للنجاة
************************************************








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يوميات رمضان من قطاع غزة مع الفنان التشكيلي محمد الديري


.. بروسيدا.. عاصمة الثقافة الإيطالية 2022


.. قراءة في مسرحية بستان الكرز لتشيخوف




.. المؤلف الموسيقي لمسلسل الاختيار 2 استعنت بأوركسترا عالمي كا


.. فيديو | الممثل الأمريكي ستيفن سيغال يُهدي نيكولاس مادورو سيف