الحوار المتمدن - موبايل


في المساء

سعيد حسين عليوي

2010 / 11 / 30
الادب والفن


في المساء
على الضفة الغريقة
كسرب من البراءة
اطفأ عطشي
بقليل من القبل
اهوى شراعا متجها مع البرق
لاجتاز سنين القلق
انا الغريق
بضحكة متأقلمة
وهجين من الدموع
وشئ من الشواء
في سهوب بلادي
حيث مر قبلي الامراء
والاكاسرة
والانبياء
نامت وماتت
على حوافر خيلهم الاثارة
وقدميّ حافيتين
تدوس الانزواء
وحزمة من الاسفار المريضة
ومكوث في شرنقة الخلق
لم يبقى من العمر غير خطوط
وندب
وعلامات متباعدة
من الذاكرة اللابطة
والوجوه الصماء
وتكسرت احلامنا كالزجاج
مع اشرعة البلاد الغريبة
وتحجرت افئدتنا
لكن هيهات
لا يخطأنا القدر
يستنشق رائحة اقلامنا
يتعولم معنا
باغلفة جديدة
*****************








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ا?سباب وقف التعامل مع المخرج محمد سامي من قبل شركة المتحدة


.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي




.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا


.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا