الحوار المتمدن - موبايل


هنا العراق

سعيد حسين عليوي

2011 / 1 / 3
الادب والفن


لن تسرقوا مني فمي
فدمي غزير
متد فق
رغم الزمن المقزم والنزير
انا دجلة والخير فيَّ
أنا قارب للشمس أمضي
وجهتي وانا المسير
طعمي قرين البرتقال
ونخلتي قمر مطير
اهواها أرضي
مَنْ يكونوا
وأُعفر وجهي من سناها
أنا الاسير
ابن الفرات
وسحنتي من سومر
أبدا اغني لحن عشقي
والطيور معي تطير
لم تُعنني يوما وجوها
او قدودا
او نجوما
من غير اصل للسواد هنا تشير
فهنا العراق
ذو الجذوة المعطاء
وهنا العراق
يُبسط حجره للهائمين بحبه
فهو الغدير
في عمقه
نار واعصار وجرح دائم
ودم سفير
فبه تأقلمنا انخنا حمولنا
بدوية مقاصدنا
وبه المصير
ابناء بابل والسفوح
وجبالنا
من قلعة الامجاد
في الوطن الكبير
من كل لون شعبنا
تزهو به الالوان
وخصمنا لون حقير
مهما تشابكت الخطوب
بنا طغت
فجذورنا متماسكة
وحبلنا حبل حرير
*********************








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أول مرة من أوضة العمليات?.. عشنا مع الفنانة الكويتية هند الب


.. الكوميدي اللبناني چاد بو كرم في مواقف طريفة مع أمل طالب في ا


.. Go Live - الممثل علي منيمنة




.. Go Live - الممثل علي منيمنة


.. صباح العربية | استمع إلى موسيقى من آلات إثنية ونادرة