الحوار المتمدن - موبايل


لن تكسبوا من ثورتكم إلا ورقة تداول السلطة ...؟

مصطفى حقي

2011 / 2 / 4
اخر الاخبار, المقالات والبيانات


برغم التظاهرات الألفية والمليونية عبر العواصم ، والمدن الرئيسية ، وبرغم التخريب المخجل للمرافق والأملاك العامة من نهب وحرق وتدمير الذي واكبها ، وكذلك التعدي على الأملاك الخاصة بالإضافة إلى عدم التنظيم والفوضى التي تخللت تلك المسيرات ، وكذلك فوضى البيانات والتصريحات والاتهامات المتبادلة مابين الشعب والحكومة عن المخربين والفوضيين الحقيقيين وهوية هؤلاء البلطجية إن كانوا من الحكومة أم من الشعب ، وأخيراً خروج فئة من الشعب تؤيد الحكومة ، وانزعاج مناوئي الحكومة ، والتراشق بين الطرفين بالحجارة واللكم والرفس وإشعال الحرائق وإلقاء قنابل المولوتوف المشتعلة ، حيث تجلّت البطولات الخارقة التاريخية لهذا الشعب البطل الأبي ، ولكن ضد بعضهم البعض ، وهم أمام العدو الحقيقي في قمة الجبن ، والتخاذل ، والهروب المشين والدليل ستة ملايين يهودي يجابهون مئات الملايين من العرب الشجعان ويتغلبون عليهم في كل المجالات الحربية والعلمية والاقتصادية والسياسية حيث تسود فيها الديمقراطية وتداول السلطة وحرية المواطن والإعلام واستقلال القضاء .. والمقتل في شعوبنا وفق ثقافتهم التاريخية والدينية هو إنتفاء وبطلان المعارضة والرأي الآخر تحت طائلة التخوين والتفكير ، وإلا ما هو المانع في ميدان الحرية أن يكون لفئة من الشعب رأيهم الخاص يجاهر به ، ومن حق الرأي الآخر أن يستمع أو لايستمع إلى آرائه ومن حقه أيضاً أن يرد عليهم قولاً وليس شتماً ورشقاً بالحجارة ، فاحترام المواطن للمواطن بآرائه الخاصة به يجب أن تحترم ويمكن مناقشته والتحاورمعه باحترام وضمن حدود الأدب والأخلاق لأن الحوار الحضاري هو من علائم الديمقراطية الحقيقية للشعوب المتحضرة ... ومن مقال جهاد علاونه المنشور في الحوار أنقل التالي وضع نتن ياهو كشفا تقديريا براتبه الشهري على الفيس بوك حيث يبلغ راتبه الشهري 2400دولار يُقتطع منه تقريبا أكثر من 1000دولار ضرائب وهذا في الواقع حركة ذكية وملعونة من نتن ياهو بمقابل 1,5متر ونصف مكعب من الذهب يمكلها زين العابدين بن علي عدى الأرصدة المالية إذ أن نتن ياهو قد فتح أبصار وأنظار العرب على أرصدة رؤساء الدول العربية في البنوك الخارجية مثل سويسرا واثبت الملعون نتن ياهو بأن راتبه الشهري هو أقل من راتب فراش(صباب قهوه) في الديوان الملكي السعودي أو فراش مراسل قهوه وشاي في الديوان الملكي البحريني أو الرئاسي الجمهوري المصري, طبعا بعرفش قديش راتب صباب القهوة...(تم) وإليكم الراتب الشهري للنائب العربي العراقي عضو البرلمان يتقاضى بمفرده سنوياً( 360000 ) ثلاثمائة وستون الف دولار أي خلال دورة برلمانية سيصل مجموع رواتبه الى (1440000) مليون واربعمائة واربع واربعون الف دولار ، ولو فرضنا جدلاً توزيع مجموع تلك الرواتب على عموم الشعب العراقي البالغ عددهم ثلاثين مليون فرد لكانت حصة الفرد الواحد( 13.2) دولار اما توزيع مجموع الرواتب(مع الحمايات) سيصل تلك الحصة الى (17.6 ) دولار,نعم وستنتصر شعوبنا بإذن الله وعلى إسرائيل بالذات . والآن بعد هروب الرئيس التونسي وإعلان الرئيس المصري تنازله عند انتهاء مدة حكمه خلال أشهر .. ما الذي ستجنيه تلك الشعوب في تونس وفي مصر أو دولة أخرى ، وان الثورة انطلقت بمبرر رئيسي وهو تفشي البطالة والفقر والجوع وتوارث السلطات وانعدام الحريات ... ان تحققت نجاح ثورة تلك الشعوب فإن أول ثمارها سقوط حاكم متخم مادياً و( شبعان ) ليحل محله حاكم مفلس و(جوعان) وسيبدأ فور استلامه منصب الحاكم بالبحث عن مصادر الثروة له ولأقربائه خلال مدته القانونية الدورتين الانتخابيتين وسيسمح للشعب بأن ( يحكي) ويقول وبحرية ، ولكن ستين حاكم وفي مثل واقع الحكومات العربية لايمكنه محو البطالة والفقر عن شعبه بل ستزيد نسبة البطالة والفقر بسبب الزيادة السكانية الإيمانية المتفشية بين مواطنيها ولا يوجد عالم أخو أخته أن يقضي على البطالة أو يحد من الفقر ومن نسبة الأمية المتفشية في مصر 40% من السكان في ظل هذا التكاثر السكاني الوبائي ، قد تجد دول النفط متنفساً وقتياً لها ولكن في حدود استمرار تدفق النفط وقبل نضوبه ، والثروة الزراعية في الوطن العربي في تراجع مريع بسبب الجهل بأساليب وطرق الزراعة الحديثة وإهدار مياهها الشحيحة بأساليب ري قديمة ولا إنتاج صناعي ويكاد ينعدم واعتماد الشعوب على استيراد كافة حاجيتها من حبة الدواء إلى رغيف خبزها إلى حليب أطفالها وحتى إبرة الخياطة من الغرب وبالأخص من الصين الدولة الكبيرة التي حدّت من تكاثرها السكاني المرعب بقانون طفل واحد لكل أسرة .. ومما تقدم فإن الشعوب الثائرة العربية لن تكسب سوى حكام جدد مفلسون وقانون تحديد مدة تداول السلطة وبعض الحرية الصورية وأحلام القضاء على البطالة والفقر ، وفي كل الأحوال الثورات مدارس للشعوب ، ورحم الله الشاعر نزار قباني وهو يردد "أحاول أن أتبرأ من مفرداتي

ومن لعنة المبتدأ والخبر .. 

وأنفض عني غباري

وأغسل وجهي بماء المطر .. 

أحاول من سلطة الرمل أن أستقيل

 ..
وداعاً قريش

وداعاً كليب

وداعاً مُضر"...؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - ما أجمل وأخوف وأصدق ما كتبت
عادل حزين ( 2011 / 2 / 4 - 07:36 )
نعم أستاذى العزيز, هو كما قلت وأستشرفت تماما.. بلاد تجرى بسرعة الضوء لمزبلة التاريخ وشاهد على إنقضاء شعوب متخلفة لا تعرف وتدرك أن كثرة العيال مجلبة للفقر... والغريب أنك تشاهد شكوى من واحد من الناس وهو صورة لأغلب الناس يشتكى أنه لديه ثمانية أولاد ويسكن فى غرفة حقيرة ولا يجد قوت يومه! إذن كيف تزوج وأنجب ثمانية عيال؟ لا أحد يعرف ولا أحد يهتم لتتم إعادة المأساة مجددا ومجددا ومجددا... عجيب أمر غريب قضية.


2 - تـشـاؤم إيـجـابـي
أحـمـد بـسـمـار ( 2011 / 2 / 4 - 08:31 )
يا سيد مصطفى حقي
ها هو تشاؤمك الإيجابي يلاقي تشاؤمي الإيجابي الذي حملته وعبرت عنه من زمن طويل بعد تجارب حياتية واقعية مريرة. نعم هناك شيء خطأ في تركيبتنا..خطأ في جيناتنا المغموسة في الغيبيات الدينية والعنجهيات العنترية الفارغة والتي لم تنتج أي شيء سوى اختراع الطبل والزمر. أنظر معي أين نحن اليوم. نصف شعب مصر الجائع يطالب بالعدالة والخبز والحرية. ونصفه الآخر لا يريد سوى المحافظة على صنمه المحنط. وبينهم متربصون, لا يأملون من كل هذا سوى وراثة ما تبقى من فتات مائدة الفرعون...أو عودة الخلافة الإسلامية.
بعد كل هذا..يريد العديد من أصدقائي أن أتنازل عن تشاؤمي الإيجابي..
مرددا مع الصارخين من أعلى المآذن العديدة..أننا أفضل أمــة في الأرض عند الله!!!... مـسـتـحـيـل.........
ولك مني أفضل تحية مهذبة.
أحمد بسمار مواطن عادي بلاد الحقيقة الواسعة


3 - رائع
محمد بن عبد الله ( 2011 / 2 / 4 - 09:00 )
مقال رائع صادق...وتعليق في الصميم من الأستاذ عادل حزين


4 - من أصدق ماقرآت....
موسى سعيد ( 2011 / 2 / 4 - 16:50 )
وصف دقيق لحالة عربية قديمةــــ جديدة .....

اخر الافلام

.. مسيرات تضامنية مع فلسطين في عدد من دول العالم


.. هل ينفجر الوضع على الحدود اللبنانية مع دولة إسرائيل؟


.. خروقات بالتوازي مع المحادثات.. اتهامات وكالة الطاقة الذرية ل




.. نتانياهو يعلن تكثيف هجمات الجيش الإسرائيلي على غزة


.. تداول حديث مريم عفيفي مع شرطي إسرائيلي بعد اعتقالها.. هذا ما