الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


كركوك ليست الدراجه الهوائيه للكمسمول يا سياده الرئيس

نيران العبيدي

2011 / 3 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


كركوك ليست الدراجه الهوائيه للكمسمول ياسياده الرئيس
يزداد اللغط الحالي حول تصريحات الرئيس العراقي من ان كركوك قدس الاكراد وتصريحات الاحزاب الكرديه المواليه التي ترجمت الى فعل بدخول قوات البيشمركه بذريعه حمايه امن المحافظه والمطالبه بدفع العرب المهاجرين الى اماكنهم التي رحلوا منها ابان النظام السابق بحمله التعريب التي قادها الرئيس السابق لاهداف سياسيه ليس للمواطن فيها ناقه او جمل المشكله الان ليسوا هؤلاء المهجرين الذين لهم عوائل وامتدادات في الجنوب العراقي تحميهم وتحتضنهم وهم مرحبين بعودتهم مقابل تعويضات تصرفها لهم الحكومه الحاليه
المشكله الان في العرب الاصليين اهالي المنطقه في الحويجه التي يسكنها الغالبيه من عرب كركوك من عشيره العبيد ومنطقه الرياض من الجبور ...........حقيقه لقد ترددت كثيرا من ان اكتب موضوع عن تواجد عشيرتي الاصليه في كركوك ونحن نعيش في القرن الواحد والعشرين والانتماءات تكون للاوطان لا للعشائر والقوميات سيما وانا احمل فكر مادي علماني وارى الخوض بمثل هذه الامور هو النزول لمستوى ودرجه اقل فكريا لكن حين يتهم الفرد بانتمائه الجغرافي والتاريخي لابد من وقفه وكلمه حق تقال للتاريخ فبل ما تتحول سياسيه ارض الواقع الى واقع مرير قد يجر الى ويلات وانتقامات للشعب العراقي في غنى عنها سيما واهالي المنطقه قد طعنوا بتاريخ تواجدهم لاكثر من تصريح عن سياده رئيس الجمهوريه سابقا وحاليا بان العرب في كركوك جاء بهم العهد الملكي وقام بتوطينهم للعمل في مصافي النفط , هذا الكلام فيه مبالغه كبيره سيما وان عشيره العبيد لها امتداد تاريخي في المنطقه وهناك مصادر كثيره تذكر هذا التواجد ...اذ يذكر التقرير السري للاستخبارات البريطانيه في القرن السادس عشر الميلادي ( ان العرب توطنت المنطقه في الضفه اليمنى لنهر دجله ويذكر اسم العبيد فيها ) اضافه لذكر احد الرحاله الذين زاروا كركوك عام 1822 ( يقول ان السلطان مراد الرابع في القرن الحادي عشر الهجري جلب افراد من عشيره العبيد في كركوك الى بغداد ليكونوا حماة لقبر الامام الاعظم ابو حنيفه النعمان في الاعظميه من تعدي الفرس الصفويين الذين كانوا يريدون دخول بغداد وتحويل الضريح حسب قوله الى طوله مربط الفرس نكايه باهالي بغداد فما كان من السلطان مراد بك الرابع الا قياده جيش جرار جاء به من الشمال مارا بكركوك مرابطاً فيها لجمع العشائر العربيه التي تدين بالحنفيه من العبيد والجبور والانضواء تحت لوائه والمسيره بهم هم وعائلاتهم نحو ديالى لجمع عدد اكبر والتوجه بهم الى بغداد والمرابطه بخيام حول ضريح الامام الاعظم ويذكر حسب وصف عباس العزاوي نحو ثمانيه الف رجل وانا اعتقد ان العدد مبالغ فيه ويدرج المؤرخ العزاوي ان الحمله كانت قبل ستمائه سنه تقريبا ) صحيح ان وقت الحمله وتواريخها غير مؤكده لكنها تعطينا فكره لتواجد العرب في كركوك على الاقل الف او ثمنمائه سنه قبل حمله مراد بك الرابع
ان الكثير من عوائلنا في منطقه الاعظميه تذكر شجره عائلاتها انها جاءت مع السلطان مراد بك الرابع سنه 1638 من كركوك لحمايه الضريح وهذه السجلات مثبته لدينا في السجلات المدنيه لتاريخ هذه العوائل قي اسطنبول وهي محفوظه بشكل سليم الى الان باعتبار المنطقه كانت تابعه للتبعيه العثمانيه انذاك
اما الدليل الرسمي العراقي لسنه 1936 يذكر ( اهم عشائر لواء كركوك عشيره العبيد وهي عشيره تقطن منطقه الشبيجه التابعه لناحيه داقوق بقضاء كميل ورئيسها حسين العلي )
علما ان العبيد في الحويجه ورئيسها احد ابناء العاص يتعرض لحمله في فضائيات كردستان وترديد اقواله لمرات عديده في الفضائيات انا لا انكر انها عنصريه لكن ترديدها في الفضائيات الكرديه هي اداة شحن للشارع الكردي قد تهدد امن وسلامه هؤلاء الناس الذين يعيشون بينهم اضافه الى ان الشيخ مستفز نتيجه اختطاف افراد من عشيرته والتوجه بهم الى اسايش اربيل خارج نطاق دائره كركوك والتي يتعذر على اهاليهم متابعه دعاويهم والاتهامات كونهم ارهابيون الا ان هذا لايعني باي حال من الاحوال ان كل المعتقلين ارهابيين فحسب اطلاعنا الكثير منها ايضا كيديه هدفها ارهاب المواطنيين وجرهم اما للمواجهه او الرحيل في حين عرب المنطقه في الحويجه والرياض هم اصليون ليس لهم اي خيار اخر هذا اذا عرفنا انهم تعرضوا لاكبر حمله للتهجير من قبل مراد بك وبشكل جماعي تعذر على المهجرون العوده الى كركوك وبقوا في الخيام شتاءا وصيفا الى ان بداوا ببناء الاعظميه ببيوت طينيه بالبدايه وبعدها توسع العمران ..علما انهم بتاريخ سابق دفعوا من قلعه سنجار باتجاه المناطق المحاذيه لجبال حمرين بسبب توافد الاكراد الكرمانج من تركيا ونزوح الكوجر الاكراد نحو المنطقه بحثا عن الامان بسبب المجازر التي ارتكبت سابقا بحقهم تحت الاحتلال العثماني للمنطقه الكرديه في جنوب تركيا كما يذكر التقرير السري البريطاني ان العبيد ومناطق تواجدهم جنوب الزاب الاسفل اضافه لجبال حمرين التي يشتركون بسكناها مع عشاير النعيم الساده وال عيسى والجبور وحديد كما يذكر التقرير البريطاني نشوب حرب طويله بينهم وبين عشائر الداوده من الاكراد التي تقع في سهل كركوك بالجنوب من العشائر العربيه
هناك علاقات واواصر مترابطه بعضها ببعض منذ قديم الزمان بالرغم من الخلاف مع الداوده تربط العشائر العربيه المحاذيه للمنطقه الكرديه بسبب الرعي التي يتوجه العرب باغنامهم الى الشمال ايام الصيف القائض والرعي في المناطق الكرديه في حين ينزل الكوجر من الاكراد للرعي قي المنطقه اسفل جبال حمرين شتاءا ايام البرد القارص كذلك هناك علاقات تاريخيه اخويه علينا التركيز عليها لشد اللحمه العراقيه لا تفريقها مبنيه على الولاء الديني للمتصوفه المنتشره في تلك المناطق مثل التكيا البرزنجيه القريبه من تواجد العرب والتكيه الكسنزانيه التي اغلب روادها من العبيد والتكيه الطلبانيه جنوب السليمانيه وهذه الروابط لا يمكن فك اواصرها بالسياسه الا اذا حكمتها الاطراف المتنازعه من الاحزاب التي لايهمها الفكر الوطني ولكن تبقى هذه العلاقات بعيده كل البعد من التناحر السياسي ولاداعي لاثاره مواضيع حساسه تحت ظرف الاحتلال والقوى الغير متوازنه
اود ان اذكر ان والدي كان يحدثنا عن مشاركته في مهرجان الشباب العالمي الذي عقد في موسكو سنه1957 على ما اتذكر وكان مع وفد المعارضه العراقيه انذاك والدي عن الحزب الشيوعي وصادف ان يكون معه ايضا الصحفي المعروف ابو ناديه والد المطربه انوار عبد الوهاب وزوجته كذلك كان عن الجانب الكردي ايام النضال السلبي رئيس الجمهوريه الحالي جلال الطلباني ويذكر والدي ان جلال كان ضعيف البنيه وعصبي حاد المزاج على عكس ماترويه عنه الروايات الان من انه يحب النكته وشاء ان كانوا جميعا مع الوفد العراقي في زياره لاحد معامل الكمسمول الشبيبه الروسيه والذي اهدى بدوره الى الوفد العراقي دراجه هوائيه من صنع يد الشباب اعتزازا بالوفد العراقي المشارك ولما كان اغلب الوفد من اهالي بغداد شعروا بالخجل ولم يتقدم احد منهم لاستلام الدراجه حينها تقدم جلال من الصفوف الاماميه للوفد واستلم الهديه المفروض نيابه عن الوفد لكنه اخذها وقال ان الروس قدموا هديه للشعب الكردي وليس للوفد العراقي ويقول والدي حاولنا جاهدين افهامه انها للوفد العراقي ككل الا انه رفض الفكره رفضا قاطعنا وكتب على الدراجه هديه الكمسمول للشعب الكردي ويضيف والدي بوقتها كانت هناك حساسيه حزبيه كما هي عليه الان لذا اعطى لنا امر قيادي بعدم التعرض لجلال من اجل سلامه العلاقات الوطنيه
سيدي الرئيس كركوك ارض ووطن وسجلات وعلاقات حميمه اخويه تاريخيه مبنيه على الحب والوءام انها ليست دراجه الكمسمول يا سياده الرئيس



المصادر
تاريخ العشائر العراقيه المحامي عباس العزاوي
التقرير السري للاستخبارات البريطاني المنشور لاحقا
السجلات المدنيه للعوائل البغداديه
تاريخ الاعظميه عن ويكوبيديا الحره
نيران العبيدي كندا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - كركوك و الاندلس
فيصل حرسان , السويد ( 2011 / 3 / 11 - 15:15 )
اعادة الحق الى ذويه .مختصر مفيد

اخر الافلام

.. مواجهة ساخنة بين ترامب وديسانتيس حول مرشح الرئاسة لانتخابات


.. مؤتمر صحفي للبنك الفيدرالي الأميركي حول أسعار الفائدة | #عاج




.. قد تشمل أسلحة بعيدة المدى.. واشنطن تحضر حزمة مساعدات جديدة ل


.. مقترح بإرسال أسلحة بعيدة المدى إلى أوكرانيا.. ما مخاطر ذلك؟




.. نتنياهو يلتقي ديبي في القدس ويؤكد أهمية تعزيز التعاون بين إس