الحوار المتمدن - موبايل


بلادونا

مروان سليم الهيتي

2011 / 4 / 21
الادب والفن


belladonna


يا أيها الموت القادم من بينِ السكون
يا أيها الحزن الساكن في ظلالِ القلب
دعني وحيداً ...
أسافر حيث الضياء
ففي زرقة السماء
تكتمل الأمنيات
فأنا شارد مني منذ طفولتي
أتعاطا العذاب على ركبة ملساء
صرخات حطامي أفزعتني
أكبر من روح المساطيل
وأكثر صرامة من الليلة الماضية
هذه حقائق يحملها المطر ....
وأقترب المطر
لكن ... زمان الكتمان السحيق ...
ألقاها تحته .
فانزاح مزاج
غارق في الصمت
أشعر به حين يتململ
لتتآمر الأزهار على ...
ذبح الأريج .
ثم تنكر الياسمينات فعلتها
،،،،،،،،
نوافذ روحي المدورة
تطل على كاتدرائية الليل
تتدلى منها فوانيسُ متجلية
وغصونَ يانعة ...
وشفاهَ مرتجفة
يخرج منها ريح الآس القاني
أرى فيها نافذة الخيال
من أشدِ النوافذ أحكاماً
فسرعان ما يهديني
لحظة البلوغ المتوحشة
أصداء موسيقى غيبية
تحاكي سواحل التجريد
،،،،،،،،،،،
العمر بها ...
صار خرافةً بلهاء
أفكاره من النورِ تخرج
وفي الرمالِ تضيع
خواطرُ قاسية
جبل مرصع بالصخور
والذئاب تعوي حوله ...
شتتت أفكاري
دائرة الاتهام
في أتساع مستمر
وقيود الأسرار مازالت تضيق
تتولد منها بقايا شكوك
تدور حول المعصمين
وكأنه الرسم بالكتمان
،،،،،،،،،،،،
عبودية الاستبداد
رقصة مقدسة
تمارس على حرف الضاد
فتحت جراحاتٍ كانت قد التأمت
ورعب الأذى القادم ...
أهان الحقيقة
كلحظة الجحود
عندما تعتريني
كظلام الليل لما يناديني
بنجومهِ الغوغائية
عطرَ خجول ...
يأتي مع بخار الكلمة المتهمة
سخرية منمقة
وفكر أعزل
فأنام مرة ثانية ....
على أمل اللقاء بهذا الفجر الكاذب
الذي لا يأتي


(مروان الهيتي)
[email protected]








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال




.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم


.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا