الحوار المتمدن - موبايل


موت تحت أنقاض القمر

مروان سليم الهيتي

2011 / 4 / 22
الادب والفن


موت تحت أنقاض القمر


كلانا الآن تائه
تحت أنقاض القمر
نطفئ الماء بالنار
ونسأل الموت ....
يا موت أقبل
كلانا الآن نائم
ومازالت تغني البومة
سباتها ...
في سعال المصابيح
استمعنا
ونسينا في نومنا موعد الظل
في لحظات ...
سهوٍ كان يومض على ...
زلال الزيف المتوهج
فأبصرنا طريقا آخر

هو النسيان كان الرؤيا
بين سفور الموت
وادعاء المسافات
تخبئين ما تبقى من حياة
بين جحور الصوت
ترزمين العودة لنفسكِ
وتباغتين الموت
وأنا .......
في عودتي غيابي

لا ضير ...
عانقي صدركِ
أنه سرابي
ترددين خلفك بعض الصمت
وحفظت هذا الغناء
على ظهر ريب
كي أنسى شكلك حين أراك
ليرتجل الموت طعماً آخر
غير الذي لم نذقه
أحلى من لون نهار لم يخرج
فلا ... تكرري عبارة لم تنطقيها
ولا تخطئي مرة أخرى ...
في تفسير أحلامي
التي لم أحلم بها
وتسألين ...
كيف ؟
كيف ... الباب يخلخل في الريح
وأزاح الغيم هوانا
على هذا اللوم المتواتر
كيف ؟
كيف ... أنجب عيونا صماء
وآذانا لا تبصر






(مروان الهيتي)








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال




.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم


.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا