الحوار المتمدن - موبايل


طقوس في معبد المطر

مروان سليم الهيتي

2011 / 5 / 1
الادب والفن


طقوس في معبد المطر

الخيال العابث وحيدا على الرمل
ينادي سيدة المطر
طالما شيدته بين البعدين ركاما
من أثار موج العيون السود
في وضح الظلام
من فسرنا للأحلام
وروحي على السفح الشرقي
للضوء الصدئ
حين أخل السراب بالمسافات
وتردد الضوء في المنتصف الأخير

هل هي حمائم
أم غمائم
تطير خلف أصداء منهكة القوى
شديدة السعال
أطلقها عويل الشتاء
تطير ... تطير
وتحط على المدى
ذاك الندى
كثيف الغصون والصدى
أحيط بها أحجيات مستحيلة
تبحث عن حلي
تبحث عن خيول سماوية
رسمتها الرمال
ولم أجدها
فتعرت الثياب مني
في أنحاء عارية مني
ولم يكن هناك ألا أنا
وقمر بوذي يجلس في الظلام
يسرح بنجومه العذراء
وخيال على الموج
ثم ... غاب عما كان
وواسى غيمة حزينة
تبكي على الخلان
دونت كل الأسماء
في ذاكرة القبور والتكوين
ألا عشيق عاق
ناتئ من عمق العروق العبقية
أنساه ويسكن فيًّ
كأثير قزحي أيقظني من يقظتي
وأدى في قلب المعبد
صلاة خوف
وطقوسا ...
لدفن النور والمطر


مروان الهيتي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال




.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم


.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا