الحوار المتمدن - موبايل


قصيدة بلا عنوان

نائل مدانات

2011 / 5 / 8
الادب والفن



قد فات نصف العمر في نظرية
مظمونها جوهر والشاري مخدوعا
من كان يحسب أن تغتال في زمن
وقت النهوض.. تهاوى الغول موجوعا
وعاد ينهض ثم حط ثانية
وأسلم الروح للاقدار مصروعا

صرح تهاوى.. كما النيازك من عل
لا بد أن تختفي انوارها طوعا
في يوم دفنك عاثت فينا مهزلة
نشكو السقام ونشكو الحرب والجوعا
انا عطاشى فلا ماءا لنشربه
وما تفجر بعد الآن ينبوعا

تقبلي منا يا أماه تعزية
في وقتنا هذا صار الحزن ممنوعا
أسلمت نفسك للاغراب طائعة
بصم من العار فوق العين مطبوعا

نلملم الآن بعضا من بقايانا
لنحمل النير فوق الكتف والكوعا
في عصرنا الآن صار الامر في يدهم
خلقوا بداخلنا .. يا للهول جربوعا
نخشى السؤال ونخشى أن نعاتبهم
وان هم سألونا ننحني طيعا
لا بد من صوت يعلو كما النسر
لا يعرف الخوف في الآفاق مسموعا
قد هدد المجلس الاعلى بنعليه
ففي الكنانة صار الرأس مرفوعا

لا يذهب الدين والديان في نفس
فالحق مرجوعه للاصل مرجوعا
فالنصحو من نومة طالت مأزرها
فالصمت ذل ووجه الذل مصفوعا

هلمو نعد لهم جميع العدة
فكر وقلب منه الخوف منزوعا
هلمو نبحث عن أسباب تفرحنا
يكفينا الآم فجفن العين مدموعا
يد بيد لنبني السلم أجمعنا
وننهي ظلما بفكر الشر مصنوعا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنانة يسرا: -الله بيحبنا وبيحب مصر- |#مع_جيزال


.. صباح العربية | أربيل توثق مئة عام من الموسيقى


.. الإخواني الذى غدر به زملائه.. الفنان يوركا نجم مسلسل الاختيا




.. كيف كانت تجربة مهرجان -مالمو- للسينما العربية بنسخته الحادية


.. رمضان 2021 - الف ويلة بليلة - الفنانة ناانسي عجرم في ضيافة