الحوار المتمدن - موبايل


مشهد الدرويش الخالد

محمد الامين الزين

2011 / 5 / 29
الادب والفن



إلى محمود درويش ،،، وهو يُغنى الأرض بغنائِه ،،،:


ويتسيد المشهد درويش
مشحون بتشابكات
شروط
المرحلة
وإستفزازتها
كان الصليب عموده
الفقرى
كريات الدم فيه
حبات المسبحة
يبث المكان حنيناً ،،
وشعراً ،،
ويناجيه عنف الشاغلين
محطماً ،،فى العادى
البوصلة
أيها الدرويش ،،
إسند بالقافية ،،إرتق بها
ما تفتق من نسج التذكر ،،
والتفكر،،
والتبحر
فى اليومى
تندب فى الإختلاف ،،
جموحه ،، وطموحه ،،
وأعتماره ثياب
المقصلة ،،
لا تنظر إليه
ليكن وجهك ألى البعيد ،،!
وأشخص بناظريك ملء
الأفق
لئلا يرى فى عينيك ،،الجميلتين
فعل
المكحلة
فيستقوى بهما عليك !
ويستعصى على العربى ،،
الأنسان ،،
حيث كان
أن أطلت المقيل –
المواصلة ،،
أيها الدرويش،، محمودٌ
فيك ،،كونك/ كونك
أنخت رحالك فى
معاركة اليومى
فى كل إحتمالاته
أفرغته من محتواه
(صبر الململة)
لم تطالك أدواته
لترسم فعلها على
وجهك الوسيم !
حاربك وزن الأشياء
وقارعته ،،!
كنت تراه يحمل فى ثناياه
الوداع
النهايات
رأيت فى النضال
كمكونٍ يومى :
سيرورة الآدمى
فآذيت
المحصلة ،،
أنكفأ الزمن على ذاته
بسطك على راحتيه
لينعم بالمرأى
كى لا تنفذ منه اليك
حياته ،!
أيها الدرويش
هل خرجت من سياقه
أوطئتك أقدام الخلود ؟؟
هل صاغ الحنين
إلى خبز أمك
إفتراض الحس فى الخالدين ؟؟
أعداء الهلهلة .
أيها الدرويش أرِحْنى
بالأجابات
أيها المتخندق
فى صفوف الخير
إنى أطلت النداءات
يلازمنى أحمد البدوى
فى إجترار
الأسئلة
يا سمح الطلة ،،
الصياغات ،،
الحوارات،،
الفضاءات ،،
زودك عن الكادح البسيط
فى إستزادات
المقتلة
يحمد إليك ،،
وفى حالات اللهاث ،،
إقتلاع الحياة من بين براثنها ،،
وأزيز محركات
الرحيل المتعجل
أنك أدرت المغسلة ،،
أودعتها ضحالات
الفكر
والشعر
والنثر منا
وجلست وفى يدك كوب الماء
وفى ناظريك تلك النظرة ياللَّه ،،
لعلكم تذكرونها،، النظرة ،،
مغافلة الزمن تقتاته بغير إستئذان ،،
أبسط ما يمكن وصفها
بالمشكلة
عامل المحطة
وهو يرمق المسافرين فى
ترحالاتهم
لم يغضبك قذارة أوساخنا
لم تمد يدك
حتى لتمسح حبات العرق ،،
المحملة
بالعطن المناخى
وإهتراءات السادة
والزعامات المهزلة
نشرتنا فى الحبل ،،
كاتباً ،،
صحابا،،
غِراباً،،
عتاباً
على قِصر النفس والنظر
على أىٍ ثمة علامات
ترقيم تلازمك
والموت
المسألة



محمد الامين
أم منقار9/8/2009م








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال


.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم




.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا


.. On Demand | الأفلام التي ستعرض في صالات السينما بمناسبة عيد