الحوار المتمدن - موبايل


خطوة

سعيد حسين عليوي

2011 / 5 / 31
الادب والفن


اعرف ان ظلي يسبقني خطوة
يدس انفه في شرياني الابهر
وفي حركة غير متوقعة
قبضت على ظلي
رميته من نافذة العمر
ها انذا حر
لا يتبعني ظلي
اقف حيث اشاء
اصرخ
اركض
واتنفس ملأ الاعماق
لا يتبعني ظلي
اكتب بلا رمز
وانام في المنعطفات
اتسكع قرب الثكنات
قد فارقني ظلي
اصبح ظلي يتيما
يستجدي العطف
ويتقمص روح العصر
ولذا امسى شفافا
وينادي بحرية الفكر
والفعل السلمي
استيقض ظلي ديمقراطيا
لكنه لا ينسى التامر في السر
اليك تقبل الدنيا
لكن بعد ادبار العمر
وتلوح بقوس النصر
لا ادري ما السر في النزوات
وهل حقيقة ما يدور
ام اضغاث احلام
هل الروح تموت قبل الافول
عطش للثورة لكن
من يقرا وعيا متاخر
حقيقة زائفة
تراشق الكلمات
فالحانة لا تستوعب زمني
يا زمني ايها الشبق للانعتاق
انثر ما تبقى من الحشود
فلا يمكن لك ان تكون من المتخلفين
اطلق عنان جرحك
لكي تبقى نازفا
فامامك جريمة
تنطق بالضاد الوثنية
هيا اطلق لثامك
لكي يتبعك الحالمون








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال


.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم




.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا


.. On Demand | الأفلام التي ستعرض في صالات السينما بمناسبة عيد