الحوار المتمدن - موبايل


أحزان الطائر الجنوبي

علي حسين كاظم

2011 / 6 / 14
الادب والفن


أحزان الطائر الجنوبي

الأهداء:الى ربيع..رفيق الرحلة

أيُها
النازل من آخر مساءات
العشق الجنوبي
بثوبة المُعتق بالحزن
في مسالك الوجع اليومي
حيث تتلاشى النوافذ
وضوء المساء
كطائرٍِِمخنوق
امام مرآة الصحراء،
آهٍٍٍ
أيُها الراكض في خزائن روحي
وفي كل استدارةٍ للنسيمات الهابطة
من مكان قصيََ
في تقاطيعة الخافتة
لنشرب حتى التقيؤ الفج
فالحزن على الأبواب
كطعم الطين اليابس
الذي يغسل وجوهنا الشائخة
ويفقأ عين المطر،
آه
أيتُها المرارة
تعبرين بين كؤوسنا
دخان بثياب الملح
وفقاعات تثقل العيون
في شرنقة التية
المصلوب من الولادة
علي حسين كاظم
كندا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | الفنان العراقي إلهام المدفعي يغني للأمل في زم


.. شاهدٌ على الحضارة.. فنان تشكيلي يعيد الجمال لبيت من الطين


.. تفاعلكم | جدل حول مسلسل الطاووس وجمال سليمان يرد وخناقات فنا




.. تفاعلكم | دراما رمضان.. خناقات فنانين وانسحابات بالجملة


.. عروض أزياء صيف 2021.. أفلام ستبث على شبكات التواصل الاجتماعي