الحوار المتمدن - موبايل


حين اكتب

سعيد حسين عليوي

2011 / 6 / 15
الادب والفن


حين اكتب عن مقهى شعبي
فجره الاوغاد
لا اعلم من استشهد فيه سوى
صديقان لا يعرف احدهما طائفة الاخر
وأمرأة عابرة سبيل
لا ندري ما طائفتها
حين اكتب عن شارع
لا اعلم كنه هويته
وحين أسأله
يجيبني
اني اوصل بين الطوائف
وعندما اكتب عن شجرة
تعطي ثمرها لجميع الالوان
وعندما اكتب عن مدرسة
براعمها متناسقة
تلاميذ كخارطة الوطن
وحين أنظر الى الماء
فله طائفة واحدة
عديم اللون والرائة والطعم
يسقي جميع الطوائف
لم اسمع بنخلة سنية
واخرى شيعية
فالجمع يقول
تبرزل او خستاو ي -- بربن
لم اسمع بزيتون
تاكله طائفة وتحرمه اخرى
لم اكتب يوما بقلم طائفي
اما حبر او جاف او رصاص
لم اتناول يوما
( باچة ) طائفية
في العمل يتوحد الانسان
بدون عنصرية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف


.. جنازة الفنان محمد ريحان.. كورونا- يحرم أبناءه الـ3 من تشييع


.. أسرار اللحظات الأخيرة فى حياة الفنان محمد ريحان قبل وفاته مت




.. دبي تستضيف أضخم معرض في العالم لفنان الغرافيتي الشهير بانكسي


.. لقاء الخميسى.. هكمل فى الغناء وهعمل حفلات لكنى مش أنغام ولا