الحوار المتمدن - موبايل


عطش الوند

فاطمة العراقية

2011 / 9 / 7
الادب والفن


عطش الوند

النهر يبكي

والوند شاحبة

وعين الصلف حدث

ولاحرج

اقسم ان عيني

تمطره

نزفا

وثغري قاحل

خطوات من وهن

تزحف اليه

جاهدة

كيف لا ؟!!

والذكريات

من الف عمر

اليه اسكبها

اه عراقي

والجراح دهور

تمر عيوننا وبقايا

حوار

هل كانت الارض

تدرك رعشة الروح
هناك

في لحظة كنت
والقمر

صنوان لحب الوند

جلسنا وقهوة

(خانقين )
ترش الهيل والالق

واليوم ابكيه

والذنب

جارة قدس سرها

من بعضهم

مؤكد مياه الطهر

تذكرني

والنهر لاينسى من يجالس روحه

ومن يخط على رمل

خاصرته

صلاة الغائب

الحاضر


فاطمة العراقية
********************************************..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كيف كان شعور الفنانية المصرية يسرا وهي تواكب المومياوات المل


.. ما هو تقييم المخرج اللبناني إيلي خليفة لمهرجان مالمو للسينما


.. عودة شريهان إلى الساحة الفنية في رمضان 2021.. الفنانة يسرا ت




.. الفنانة يسرا ربنا بيحبنا وبيحب مصر | #مع_جيزال


.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد