الحوار المتمدن - موبايل


صوت انوثة

فاطمة العراقية

2011 / 10 / 23
الادب والفن


صوت انوثة
من اي فصيلة .ادون دمي له .وايامي حضورا بين الشرايين ..من اي تدفقة اجيز له المرور وهو العالق بقميص جلدي .متوغلا حد الانامل براحتها .
الكون رجلا وهو بطلي السومري ..والحياة امراة .وانا االانوثة التي تبذخ بكلها ..
كيف ادفع عني كل هذا الحنين .وانا اريده ..كيف اقول لا ..وفي صمتي الف نعم تقيم انه صوت ملايين الكلمات (قال قفي باستقامة ..روحك سالقي على كتفيك شال قصيدتي ) . املا فراغات هذا الدمع .الممتد ورمشك ..كلما بكيت اعود بلا شي ..شاعر و حدك
اقمت قداس للحرف ومهرجا ن للعشق يفضاءك العطر . سكبت شموع انثيالك لونا يغني همسك ..ويقبل لغتي مدنا خضراء .... ...
***********************************************
لقبتني جنية الشعر ..وملكته ..ومرآة حب ...اتنفسك سحر لاصابعي ..و الضوء يرتدي من وجنتيك ..احتضن بك جسد الذكريات ...

لاتنسى انك مكوث طويل ,ومفدرة ترجمتها بفم مدادك ...ونثر لاوزن له سوى يديك ..تنغلق بكل مروجها .واليك الايام ترفع خوذتها ...قدري انت

والشاعر الذي يتجدد بدواخلي ...


********************************************************** :
للنساء حضور واستبدال .مكان مهمش ومزمن من الاخر ..للنساء وقع يفض كل الاسئلة ..دونما استباحة.ولبعض النساء شفاه يقفز التوت عليها والبنفسج ..قدر مقدس .وصلاة حب .تجيدها بعض النساء ..لاكلهن ..فلاغلبهن ضياع حضور ورمادية لون ..
يرتدين الظلام بقوة راض .والغيرة وجع يدمي التواجد ..ولبعضهن حلم ونهوض ..
وفجر مئذنة تصدح للبقاء فوق تراتيل الصباح ....

فاطمة العراقية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. رغم عشقه المسرح كان للتلفزيون نصيب من إبداعه.. رحيل الممثل ا


.. بتول المحمد .. أول منتجة سورية للموسيقى الإلكترونية


.. الفنانة يسرا: -الله بيحبنا وبيحب مصر- |#مع_جيزال




.. صباح العربية | أربيل توثق مئة عام من الموسيقى


.. الإخواني الذى غدر به زملائه.. الفنان يوركا نجم مسلسل الاختيا