الحوار المتمدن - موبايل


كما هي عادتها كرة القدم توحد ابناء الشعب العراقي

فاطمة العراقية

2011 / 11 / 16
مواضيع وابحاث سياسية


كما هي عادتها (كرة القدم ) توحد ابناء الشعب العراقي .

لااستطيع وصف الفرحة العارمة التي انتابتني ومشاعري تطير فرحا بفوز الفريق العراقي ضد نظيره الفريق الاردني .لااعرف ..هل اصرخ ..ام اغني .ام اطلق زغاريد الفرح حقيقة انها مشاعر عراقية صادقة حد العظم .وجياشة تعبر عن مدى تعلقنا بهذه التربة الطاهرة واسم العراق ...العراق وحده لاغيره من وحد كل اطيافه واجناسه وقومياته .الجميع شاهد النقل المباشر من جميع المحافظات العراقية .من شمالنا الى الجنوب مرورا بالوسط .كلها تهتف عراق .وراينا الفرح والغبطة الكبيرة والابتهاج الذي عم الجميع .. معتقدة ان هذه المشاعر والاحاسيس الوطنية الصادقة والنقية هي اكبر معبر بان العراقيين هم من يعطي الدرس البليغ في الوطنية الرائعة ..
وهذا لعمري اكبر عبرة لمن يشكك في وحدة العراقيين العظيمة .بعيدا عن الاطماع والكراسي .ومن يفكر في تشتيت اهلنا .وفصلهم عن بعض بحجة او باخرى
ولكل من تسول له نفسه بان يجزا العراق وينفث احقاده بجذور اهلنا الاصيلة .
تبا لهم الم يشاهدوا دموع الفرح من الجميع وهي تنهمر لالشي فقط كي يبقى اسم العراق وعلمه عاليا ..عاليا (فوق رؤوس الي ميريده موحد ) نعم اقر واعترف انفعال .. جدا لما لا ننفعل .. ونحن نرى صدق مشاعرنا وحنينها ..واصالتها امام من يزعق ليل نهار ويريد .هنا اقيلم ..وهناك انفصال ...وكلنا يعلم ان وراء هذا الصراخ الاجوف ايادي خفية تتلاعب كي تنال مرادها في نهب خيراته وثرواته اكثر واكبر من الذي يجري الان .الجميع مسؤول وعلى راسهم من يجلس على هرم السلطة في العراق ..متمنية ان لايسمح لاية جهة كانت سواء ..ممن جاء بهم ا.ومن دول الجوار التي تهتم لمصالها فقط متناسية او تتناسى ان هناك شعبا عظيما احق من كل الذي راح او جاء .او من يعمل لتفتيت هذه العظمة في وحدة العراقيين ..هم احق بخيراته ..وهم اجدر بالعيش على تربته ..والعرقا بهم وحدهم يفخر ويزهو ..لان ماجرى امس هو الحقيقة الواضحة دون رتوش وهي ليست اول مرة .لكن للاسف لايتعض الساسة مطلقا ..بان الحماس والمشاعر التي شاهدناها وعشناها ليلة امس .. ليست لها مطامع سوى انها تنبعث من العراقية النقية التي جسدها اهل وطني ومن جميع المحافظات .للهو خير دليل على التماسك والوفاء للتربة الام ..وفعل ثمان سنوات من نهب ..وبذخ وقتل ..ذهب ضحيته الابرياء ..لهو عمل خائب ومراد فاشل في التجزئة والتشرذم الذي يطمح له فقط ..فقط .من لايمتلك تلك العراقية الصافية والنقية ..

ابنة العراق
فاطمة العراقية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الجمهورية التشيكية تطرد 18 دبلوماسيا روسيا تتهمهم بالتجسس وا


.. أطباء المعارض الروسي نافالني يخشون من إصابته بسكتة قلبية -في


.. موسكو تطرد القنصل الأوكراني في سان بطرسبورغ روسيا




.. المغرب.. الإغلاق الليلي يٌغيب عادات وتقاليد رمضانية


.. الرئيس الفرنسي: يجب وضع خطوط حمراء للتعامل مع الرئيس الروسي