الحوار المتمدن - موبايل


لأنك أبْجديُّ الهوى

سعدون عبدالامير جابر

2012 / 1 / 7
الادب والفن


لأنكَ ابجديُّ الهوى
وأسودُ العينين
سأعيرُكَ بعضَ شحوبي
وشيئاً من صفارِ الورقْ
وأقصُّ عليكَ
حكايتين ِ ..
من ثورةِ الزنج ِ
لتكتبَ على موج ِ البحرِ
بين السرة ومنحنى النهرِ
أُغْـنـيتَـكَ ....
وأدعك تطير.
يا نورسَ الروح ِ
سأرجعُ الى الوراءِ
خطوتين ..
وسأمحو آثار اللّغوِ الطويل
من صدى جروحي
وبين الأشجار
وفي المواويل
فديدنُ الروحِ التخطي
وناموسُ الدمِ انشطار...
واشتعالٌ للقناديلِ
وانثيالٌ محضٌ
واجترار ..
نقف في الطابور كلَّ مساء
نلوح لأحِبّـتـِنا من بعيدْ
والقلبُ مفتوحٌ ... بابَ سماء
يازائراً...
الليل جروح تنزُّ
وكالقطا دوما تفزُّ
الموانيءُ تعجُّ بالأشرعةْ
والسفنُ حُبلى بالهواءْ
والشعرُ ما زال يغزو
قـدرَ ما يشاءْ ...
لكنهُ ...لثابتٍ فيه ....
يغترف القلب معه
ولا يَحِزُّ.......








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيقاف معلمة أميركية عن العمل بعدما سخرت من ثقافة الهنود الحم


.. خبير أسلحة سينمائي عن حادثة أليك بالدوين: كل إطلاق نار خطير


.. آخر ظهور لمديرة التصوير هالينا هانتشيز قبل إطلاق النار عليها




.. شاهد: المخرج اللبناني إيلي داغر والممثلة يارا أبو حيدر يتحدث


.. أول تعليق للممثل الأمريكي -أليك بالدوين- بعد قتله مديرة التص