الحوار المتمدن - موبايل


ساخبر امي

فاطمة العراقية

2012 / 1 / 8
الادب والفن


واشتدت الامال

ساغبة

عن طفلي المستباح

وقميصه

قده الطارئيين

مذ اقترافي صمت

حضورهم

والارصفة تحمل

الاشلاء

يتربص الحتف

بالحلم

بالربيع

وندى حليبهم المسفوك

بالليل البهيم

يرمد ايامي

ساقول امي

والفتوحات تنحر

اعزتي

وتوغل فطام العصافير

وهدهدة المهود

وهم

شهوات تتدلى

وهوس للملذات

والاستلاب


ساقول عشيرتي

لاتقدرون

والكذبة الكبرى

صلاة

وكتاب الله

يرفع باليمين

ها هنا

يركن طفلي

والغد المسروق

حقيقة مفادها

يوما لنا ودهر اليهم

فاطمة العراقية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما