الحوار المتمدن - موبايل


حتمية معاداة اسرائيل

راجي مهدي

2012 / 3 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


مع اشتداد الأزمة العربية-ازمة الشعوب العربية –جراء ما تمارسه الأنظمة المأزومة ايضا من سياسات افقار وتجريف وتشويه أصبح اليأس والشك يساور الكثيرين واصبحت دعاوي التطبيع والتعايش مع اسرائيل تجد لها صدي في نفوس هؤلاء ولكن.....علي هؤلاء ان يعلموا ان معاداة اسرائيل ليست ترفا وليست ضربا من التطرف الاعمي.ان الموقف ضد هذا الكيان له مبررات تاريخية تتجسد امامنا كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة ..بادئ ذي بدء :قام هذا الكيان علي ارض ليس لمؤسسيه حق فيها أي ان اليهود حين قاموا بانشاء تلك الدولة لم تكن تربطهم بتلك الارض أي علاقة سوي الخرافات والأكاذيب المذكورة في مرجع الصهيونية الأول –التوراة-وفي هرطقات حاخاماتهم المعاتيه كخرافة ارض الميعاد.وترتب علي ذلك اغتصاب الأرض من أصحابها العرب الفلسطينيين أصحاب الحق التاريخي فيها .ثانيا:بعد ان كانت فلسطين وطنا للمسلمين والمسيحيين واليهود العرب قام الصهاينة بتحويلها الي وطن قومي لليهود القادمين من شتي مزابل العالم يمارس فيه ابشع انواع العنصرية.ثالثا:ان اسرائيل لم تكن لتقوم لو أنه ليس للامبريالية العالمية مصلحة في ذلك بمعني آخر اان اسرائيل هي التجسيد العملي لمصالح الامبريالية في المنطقة وهو ما يتجسد بصورة أكثر دقة في مشروع الشرق الأوسط الكبير والذي كانت مرحلته الأولي هي عزل مصر عن العالم العربي جغرافيا ثم سياسيا في كامب ديفيد واصرار الامبريالية علي الصلح المنفرد بين مصر واسرائيل وما تبع ذلك من افراغ دور مصر القائد في العالم العربي من محتواه وجعل اسرائيل بمساعدة بعض الدول اللقيطة كتركيا وقطر هي الدولة المركزية في المنطقة.وبعد اخراج مصر من الصراع واخضاعها تم اخضاع باقي الدول العربية وتم دمج اسرائيل اكثر فاكثر في المحيط العربي عن طريق كيانات لاقيمة لها سوي تحقيق هذا الغرض كصيغة دول البحر المتوسط .كل ذلك كي تتم عملية نهب شعوب المنطقة بعد دق اعناق كل قوي المقاومة(حزب الله –ايران –المقاومة الفلسطينية-سوريا)ويعلم الجميع ان هناك حربا شاملة علي كل القوي سالفة الذكر.
ان اسرائيل تمثل للغرب الامبريالي نقطة الارتكاز في تركيع المنطقة من خلال ترسانة السلاح المهولة التي تمتلكها وهو ما يفسر الحرب الضروس ضد ايران حتي لا تمتلك سلاحا نوويا ما يعني اخراج السلاح النووي من اللعبة في اي حرب قادمة بينهما.ان وجود اسرائيل في وسط شبكة من الانظمة العميلة الراكعة للامبريالية قد شكل لها منطقة من الامان الحيوي لا توفرها اعتي الاسلحة.ومن المعروف ان اسرائيل لا بقاء لها بعيدا عن أحضان الامبريالية ومن جهة اخري فان تركيبة المجتمع الاسرائيلي لا يمكنها ان تنتج قوي معادية للهيمنة الامبريالية فالصهيونية والامبريالية لا ينفصلان .ويترتب علي ذلك ان الطابع الصهيوني لدولة اسرائيل لا يمكن ازالته لانه ببساطة يعني زوال اسرائيل اي ان التمييز ضد العرب لن ينتهي وعليه فان من يقول بان حل الصراع العربي الاسرائيلي يكمن في ازالة الطابع الصهيوني لدولة اسرائيل يلقي بنفسه في اتون الخيانة .فازالة الطابع الصهيوني لدولة اسرائيل لايمكن ان يحدث لان فيه كما قلنا انفا يكمن زوال تلك الدولة وهو ما ننشده ولكن طرح المسالة بهذه الصيغة الخبيثة يقصد انه بدلا من حمل السلاح ضد الصهاينة فإن الاجدي هو دعم القوي العلمانية غير الصهيونية في اسرائيل!!!!!!!!!!!ولا يسعنا الا ان نبصق علي تلك الخثة والوقاحة والانتهازيةفلا يوجد من يهود اسرائيل من ليسوا صهاينة –يهود اسرائيل الذين جاءوا من كل حدب وصوب واستوطنوا في ارض ليست لهم ويؤمنون بالتوراة وبحق اليهود في انشاء وطن قومي لهم هؤلاء هم بالضبط الصهاينة قاطني اسرائيل .والا لماذا جاءوا الي فلسطين واغتصبوها اذن؟؟؟؟؟؟؟الكي يقولوا بعد ذلك تلك ليست ارضنا وهي ارض العرب وحقهم.......اذا فليتركها كل من يدرك تلك الحقيقة ...........ولكن الحقيقة ان المغتصب لا يري حق الضحية ولا يتركه هكذا عن طيب خاطر بل يجبر علي تركه.ان الصهيونية واليهودية والامبريالية قالب واحد .كل من روجوا ويروجون للحل من الداخل لا يختلفون ابدا في خثتهم عن رجال المفاوضات الاجلاء-في الحقيقة ليسوا رجالا ولا أجلاء-من دشنوا تاريخا كاملا من الخيانة ,من القوا السلاح كي يقبضوا الدولارات .المفاوضات لم تجلب الا العار وتمييع القضية ولكن الانظمة العربية الخثيثة ومحتالي فتح لا يريدون ادراك ذلك.سكان هذا الكيان المغتصبون سوف يفرون اذا غطت المقاومة سماء فلسطين بالصواريخ محلية الصنع لمدة شهر واحد ,اذا شعروا بانه لا مامن لهم في تلك الارض التي اغتصبوها وسيتمنون لو انهم لم يغتصبوها.
ان معاداة اسرائيل حتمية ليس فقط لانها اغتصبت الارض الفلسطينية ولكن ايضا لان مجرد بقاء اسرائيل في تلك المنطقة يعني ان اي مشروع تقدمي لصالح الشعوب العربية سوف يظل في خطر وسوف يظل في مرمي نيران الامبريالية 24 ساعة في اليوم.ان بقاء اسرائيل يعني ان انهار من الدم سوف تسيل الي ان يزول هذا الدنس من ارض فلسطين وهو لن يزول الا بالمقاومة المسلحة بدعم كافة الشعوب العربية عن طريق اسقاط كل الانظمة العميلة واقامة انظمة شعبية تعادي الامبريالية والصهيونية كالد اعداء الشعوب وايقاف عملية نهب الفقراء المستمرة منذقرون.
المجد لغزة الصامدة
المجد للمقاومة الفلسطينية المسلحة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مقتطفـات | ابن حتوتة - مالم أتوقع وجوده في ألبانيا


.. مقتطفـات | ابن حتوتة - يومين في بلد النوافير


.. مقتطفـات | ابن حتوتة - النار التي لاتنطفئ




.. مقتطفـات | ابن حتوتة - جولة أكل الشارع في الصين


.. مقتطفـات | ابن حتوتة - أطول مصعد في العالم