الحوار المتمدن - موبايل


أصابعي

علي حسين كاظم

2012 / 6 / 12
الادب والفن



أصابعي التي لم تداعب البحر
تمسح الوقت في أرتعاشة الحروف ورقاً
ومايتركه المطر
على طاولة الحيرة
وزجاج الروح وجعاً
من خيبتي في سماء التحدق
وامتداد السراب
الى السطر الرابع عيوناً ؟
......
......
ضحى اللهفةِ
يثلمه الوقت أنكساراً
يشبه الحيرة
في آخر العمر
وغفوة الموج على عشباً
تصحر من الانتظار,
أضع أصابعي في غفلة المسافات
على السطر الأول
أو على الجرح الأول
يولد الجواب كالسؤال رماد.

علي حسين كاظم
كندا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كواليس جديدة من حفل زفاف الفنان هانى عادل..والزمالك فى مهمة


.. الفنان سعد رمضان يغني مدليه بأجمل أغانيه في في Male


.. الفنان سعد رمضان يغني قصة حب في في Male




.. الفنان سعد رمضان يغني شو محسودين في في Male


.. شاهد: اليقطين والبازلاء في معرض بنيويورك تكريما للفنان الياب