الحوار المتمدن - موبايل


كلام كاريكاتيري / رسالة من المطي - سموكي - الى شيخ المكاريد

سلمان عبد

2012 / 8 / 28
كتابات ساخرة



كلام كاريكاتيري/‏
ر سالة من المطي ( سموكي ) الى شيخ المكاريد
مشكلتنا مع الإعلام مشكلة عويصة ، حيث نعاني نحن ــ الموالاة للحكومة ــ الكثير ، وكل يوم لا بل في كل ساعة يظهر الإعلام المعادي ‏علينا بدجله وكذبه وتحريفه للحقائق وكما قال وصرح الاستاذ علي الشلاه رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب (هناك مايقارب ‏‏20 اشاعة بثت خلال فترة العيد ) . وقصة موت المطي سموكي هي دليل على تظليل الاعلام ، وعدم مصداقيته ، فهذا الحمار والذي نطلق ‏عليه اسم ( صابر ) بجدارة ، عاش ومات مظلوما ، فقصته لو كتبت بالابر على مآقي البشر لاصبحت عبرة لمن اعتبر ، فهو لم يمت هذا ‏المسكين كما روجت الماكنة الاعلامية الامريكية بسبب اضطراب معوي ، وهو الذي ياكل الشوك والعاكول والعلاليك ويكرط الحصو ‏ومعدته تطحن الصخر ، فكيف يصاب بتلبك معوي ؟ الحقيقة ان سموكي انتحر ، نعم ، انتحر وهوبكامل قواه العقلية ، فلقد اصابه اليأس ‏واعتراه الفشل لانه لم يحقق اهدافه ، وقدكتب لي رسالة قبل انتحاره ، والرسالة لدي وبتوقيعه وبحافره ، واليكم نص الرسالة :‏
صديقي شيخ المكاريد
ساعترف لك ، واقول الحقيقة التي لا يعرفها احد ، وها انا اسردها عليك بصدق و صراحة : فانا ، عندما كنت في العراق ، كنت اراقب ‏عن كثب كل الشخصيات ذات السطوة والنفوذ بعيون حمارية ثاقبة ، وادرس سلوكهم وطريقة تعاملهم وكيفية وصولهم الى مراكزهم ، ‏وقررت ان احاكيهم ، فاخذت اتودد الى الامريكان ، ولمعرفتي بمدى حبهم وتعلقهم بالحميرالعراقية ، اخذت اعزف على هذا الوتر ، فنشأت ‏صداقة وطيدة معهم ، وكانوا يعتلون ظهري و ( اطنبخ ) لهم ، وتحققت الصداقة وقويت العلاقة ، كل ذلك لهدف حماري كان مختبيء في ‏حناياي ، وهذا الهدف هو ان احصل على الجنسية الامريكية ، واصبح من ( مزدوجي الجنسية ) ، وفعلا بدات الامور تسير وفق ‏السيناريو الذي رسمته ، حتى جاء اليوم الموعود ، وسفرت الى امريكا ، وتحقق ما كنت اريده ، وحصلت على الجنسية الامريكية ، وصرت ‏من ذوي الجنسيتين ، وهنا قررت ان اعود للعراق ، لامور كثيرة تنتظرني ، وستفتح امامي ابواب النعيم على مصراعيها ، واغنم بما اريد ، ‏وساكون اسعد مطي بالدنيا ، وسامتلك اصطبلات وطولات في طول البلاد وعرضها ، حتى ان فكرة حزب الحمير هي فكرتي ، حيث ‏ساكون انا رئيس الحزب وستكون لي كتلة حميرية كما هو موجود في عالم السياسة وساتحدث بالوطنية ، وسافوز بالانتخابات واغني يا ليلي ‏، وانهق ، وسيكون لي وعاظا ، يمدحون صوتي ويقولون " ان افخر الاصوات لصوت الحمير" ، واعترف لك ايضا وجريا على ما هو ‏حاصل الان ، ساعمل عقودا وهمية لتوريد الاعلاف لتسمين الحمير ، ومقاولات لاستيراد اسرجة ( رحولة ) من اليابان ماركة ماكوشي ، ‏وهي في الحقيقة معمولة من ليف النخل ، وتجهيز ( رشمات ) بمبالغ محترمة واملأ صناديقها بالنفاخات كما فعلوا حين ملئوا الصناديق ‏بلعب الاطفال على انها مولدات ، الا ان الامور سارت عكس ما خططت ، فطلبت منهم اعادتي الى بلدي فرفضوا ، وقلت لهم انا مريض بــ ‏‏( الهوم سك ) فلم يستجيبوا ، صحيح انني اعيش عيشة رائعة لكنني اريد العودة للعراق حيث الامتيازات والمغانم التي ساحصل عليها ، ‏وبعدها اعود الى بلدي الثاني امريكا واستقر فيها ، واعيش في نعيم بقية عمري ، وان لم يتحقق هذا فانا سانتحر ، والسلام عليكم ) .‏
هذا هو نص الرسالة ، فالمطي سموكي انتحر ، وليس كما روج الاعلام من انه مات باضطراب معوي ، اكو مطي يموت باضطراب ‏معوي ؟ ‏








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - انتخاب
حمورابي سعيد ( 2012 / 8 / 28 - 10:02 )
اخي سلمان...الرحمة عليه ,يا ليته لم يمت فربما انتخبناه في المستقبل لانه الافضل من بعض النوام الحاليين .تحياتي


2 - ايصال خبر
متابع كردستاني ( 2012 / 8 / 28 - 15:27 )
تحياتي للكاتب وارجو ايصال خبر رحيل الحمار من هذه الدنيا الفانية الى السيد عمر كلول رئيس حزب الحمير العراقي الكردستاني لاتخاذ الاجراءات اللازمة وتوكيل محام لتحريك الدعوى لتشريح جثة الحمار لمهرفة سبب الوفاة الحقيقية لان لا احد يصدق انه مات بسبب ازمة معوية فهو الذي كان سابقا يفترش الاشواك والغبارا - ويطحن شوك الصبارا !!

اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - المخرج بيتر ميمي: فخور أني أشتغلت مع كريم عبد ا


.. إنجي علاء مؤلفة -كوفيد 25- تكشف كواليس عملها مع زوجها الفنان


.. كلمة أخيرة - المخرج محمد سامي يوضح كيف تعامل مع النجمين أحمد




.. هند صبري تتحدث عن دورها بهجمة مرتدة وحكاية بكاء الممثلين ولق


.. لميس الحديدي: بسمع إن أجر الفنان الواحد بيوصل لـ 50 مليون؟..