الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


وهابيون مصريون يناصرون أقباطاً عملاء ل CIA والموساد في مطلبهم سلخ جنوب مصر دولة لهم.

إسماعيل محمود الفقعاوي

2012 / 9 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


وهابيون مصريون يناصرون أقباطاً عملاء لـ CIA والموساد في مطلبهم سلخ جنوب مصر دولة لهم.
قرأت مداخلة للسيد صاحب صفحة "القرموطي في مهمة سرية ضد العلمانية" والتي شارك بها على صفحتي السيد خليل خليل. إنهما ببراءة غبية أو بقصد غائب تحت تأثير مخدر الوهابية السعودية، يودان فيما نشرا أن يساهما في حملة التشوية التي يشنها إخوان مصر ضد المناضل الناصري والقومي والاشتراكي حمدين صباحي. وهذه الحملة لن أصفها بأنها ظالمة، لأنني لو قلت ذلك، لكان علي أن اقارع الحجة بالحجة ضدهما، ولكنها حملة تشوية وتشهير في كل ادعائتها، غير القائمة لا على حجة ولا وثيقة ولا برهان، هي قائمة على الشتم والاستهزاء والتحقير، مثل ما كتب أحدهم، "كنا فاكرين حمدين واحد مننا، طلع واحد خمنا"، وبلا توضيح كيف أن الرجل خمهم أو خمه، وهو لا يدري أنه شخص ما خمة تعني أنه هو في الأصل "خمة" و "مضحكة"، كل من هب ودب "يخمه" هذا السيد "روح أمه." وقبل أن أكمل مقدمتي لموضوعي، وطالما نحن في قضية من خم الآخر، فإن الذي خمه وخم مصر كلها هو مرسي وحكومته والمرشد ومكتب الإرشاد وقيادات الإخوان المبرراتية الكذبة. أوليس مرسي من رفع شعار، "جئنا لنشر الإسلام" في بداية حملته الانتخابية، لينتهي بأنه جاء لنشر الاقتراض بالربا من البنك الدولي، ومن ثم يجيز الاقتراض ربوياً من غيره من البنوك، إذ يقدم مرسي هنا سابقة قانونية من تشريعه وتشريع إخوانه تتناقض مع بديهيات التشريع الإسلامي. إذن من الذي خمكم؟ أوليس مرسي من تعهد في حملته الانتخابية بالاقتصاص من قتلة الثوار ووضع يده على رقبته أمام أولياء دم الشهداء؟ وها هم القتلة أصبحوا مستشارين له (مقالي المجلس العسكري المصري، طنطاوي وعنان وغيرهما) وجنودهما وهم يسرحون ويمرحون فساداً في الآرض. إذن من خمكم؟ أوليس مرسي من قال بأنه سيفرج عن الثوار الأربعة عشر ألفاً من سجون العسكري، وبدلاً من ذلك أفرج عن إرهابيي الجهاد المصري الذين قتلوا 300 مصرين بين شرطي ومدني ومعهم سائحين أجانب، وبضمنهم السادات الذي أقول فيه جملة واحدة فقط، "قتال نفسه لا رحم." إذن من الذي خمكم؟ وأثناء الحملة الانتخابية ادعى مرسي وحزبه ومكتب إرشادة ومرشده (بديع الزمان صاحب أكاذيب، "مقامات بديع الهمذاني) بأن لديهم خطتين لنهضة مصر. الخطة الأولى قصيرة الأجل ومستعجلة مدتها 100 يوم من توليه الرئاسة لرفع المعاناة المباشرة عن شعب مصر، والثانية خطة مدتها سنتين لبناء نهضة مصر خلالهما وسيأتي بمائتي مليار دولار استثمارات وأنها خطة جاهزة. ما الذي جرى؟ الخطة الأولى مضى منها 60 يوم كل ما فعله مرسينا فيها عدم إكمال القضاء على ارهابيي سيناء الذين قتلوا 16 جندياً مصرياً في شهر رمضان الماضي، بل انصاع للتهديدات الإسرائيلية والطلب الأمريكي فسحب دباباته وجنوده من سيناء، وقام بغزوة طهران التي أوضح فيها أنه مع ثورة سوريا المعسكرة كونها سنية وضد ثورة شعب البحرين السلمية كون غالبية شعب البحرين شيعة. أي أن معيار سيادة المهندس الرئيس قائم على المذهب وليس على العروبة، ولنعرف من لقاء، مسجل بالفيديو، للسيد خيرت الشاطر منذ نحو أسبوع يقر فيه بأن ليس لديهم هناك أي خطة لنهضة مصر خلال عامين ولا استثمارات بمائتي مليون دولار ولا يحزنون (بالمناسبة الولايات المتحدة الأمريكية بجلال قدرها أمضت عقد من السنين "يعني عشر سنوات بالتمام" كي تجمع مائة مليار لتنفيذ خطة نهضوية لها). وكي أكون أميناً وموضوعياً وخالياً من حقد النساء أو الضرائر، قال الشاطر، "سنجمع شخصيات وطنية مختلفة تضع خطة نهضة مصر ونبدأ بتنفيذها بعد إقرارها" أو بهذا المضمون بالضبط. إذن، وللمرة المائة، من خمكم، حمدين صباحي المناضل الشجاع في مواجهاته للسادات (مسجلة بالفيديو ومنشورة على اليوتيوب) ومبارك وفي مجلس الشعب، لدرجة اعتقاله سبعة عشرة مرة، أم مرسي ومرشده وشاطره وبرنسه وغزلانه وحجازيه و عريانه وأضرابهم من كذابي ومبرراتي جماعة الإخوان بلا خوف من الله وبلا رادع من ضمير، فالغاية تبرر الوسيلة والضرورات تبيح الكذب وليس الضرورات وفقط.
في تلك المداخلة التي قرأتها للسيد القرموطي في مهمة سرية ضد العلمانية ونزلها على صفحتي في الفيسبوك السيد خليل خليل، (يبدو أنه إخواني مصري وهذا لا يقدح في حقه بالانتماء لمن يشاء)، بعد دعم حملتهما ضد حمدين مستندين إلى آيات من القرآن الكريم مثل "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض".[المائدة] يستنتجان التالي:
1. تكفير السيد حمدين صباحي لأنه يتخذ حسب قولهما من النصاري أولياء من دون الله.

2. وأنتما الاثنان أيضاً تُجِّرمان المناضل حمدين صباحي بسبب لقائه مع بعض الإقباط المصريين (أصل مصر سكانياً ونحن العرب فقط كنا فاتحين وغزاة بالسيف وليس بغيره لبلادهم، مصر)، والذين هم أخوة حمدين صباحي كقائد لكل المصريين كأخوته للمسلمين المصريين وغيرهم من أبناء شعب مصر، وتلومان عليه لاستخدام آية من الإنجيل، لدرجة انكما تحمدان الله انه لم يقل "أنا ربكم الأعلى فإياي فاعبدون" أو هكذا.
النتائج:

أنظرا ماذا تكون نتيجة العماء السياسي والديني الذي تعانيان منه انتما أيها الصديقان ومن على شاكلتكما:
1. منذ ايام قليلة، قام بعض الإقباط المصريين في الولايات المتحدة (وأغلبهم عملاء للسي آي ايه وللموساد الإسرائيلي) بتقديم لائمة مطالب للإدراة الأمريكية (بتحريض من ذلكم الجهازين) يطالبانها بـ (أ) منع تصدير القمح إلى مصر. (ب) منع ارسال المنحة المالية لمصر والتي بمقدار 1300 مليون دولار. (ج) العمل على إقامة دولة قبطية في جنوب مصر على غرار دولة جنوب السودان. إذن انتما بتكفير اقباط مصر تقران بضرورة إقصائهم عن وطنهم، وتقران بضرورة محاربتهم لأنهم كفار، وأنتم تؤيدان عملاء الـ CIA والموساد الصهيوني من الإقباط المذكورين هنا في دعواهم للانفصال عن مصر. بمعني آخر انتم بغباء أو جهل سياسي تناديان بتقسيم مصر وقبل ذلك، بالتأكيد سيقوم الأقباط بحشد السلام ومن إسرائيل ليبدأوا في حربهم تحت شعار الدفاع عن انفسهم ضد الظلم الذي يمارسه الوهابيون والإخوان والتكفيريون ضدهم. أنتم ستدفعون شرفاء الأقباط المحافظين على عروبتهم ومصريتهم ورفضوا إلى الآن اي تطبيع مع إسرائيل رغم أن كنيسة القيامة والميلاد فما في القدس وبيت لحم، أنتم ستدفعونهم للارتماء في أحضان دعاة الانفصال والحرب الأهلية من الأقباط. لقد كنا حذرنا في أكثر من مقال لنا منشور على موقع الحوار المتمدن الموقر من الوقوع في هكذا سيناريو وشرك. لكن العماء الوهابي الذي يسدل على عقولكم وعيونكم، ليس عليكم وحدكم، بل على قياداتكم الإخوانية جميعاً وعلى قمتها مرسي، ستارة كثيفة من الدخان الأسود التخديري الغبي، تحجبكم عن هذا المصير التقسيمي الذي ينتظر مصر.

2. أنتم تركتم الآيات الكثيرة الكثيرة جداً في القرآن الكريم التي تنص على ان اليهود والنصارى والصابئة هم اهل كتب وأمرهم إلى الله يفصل بينهم يوم القيامة. فاقرآن الكريم قول في سورة الحج، "إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ" (17) وفي سورة العنكبوت، "وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آَمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46) وتركتم قول الله في الآيات الثلاث من سورة آل عمران التي يقول فيها الله عن أهل الكتاب، "لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آَيَاتِ اللَّهِ آَنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ (114) وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَرُوهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ" (115 – آل عمران). هذه الآيات التي يفسرها ابن كثير بعد ذكر بعض من فسرها من القدماء خطأً وربما عن قصد (والله أعلم بالسرائر) على أنها تعني تتحدث عن المسلمين الذين آمنوا برسالة محمد بعد ان استثناهم من أهل الكتاب، يفسرهاً ابن كثير قائلاً، " والمشهور عند كثير من المفسرين كما ذكره محمد بن إسحاق وغيره, ورواه العوفي عن ابن عباس ـ أن هذه الاَيات نزلت فيمن آمن من أحبار أهل الكتاب, كعبد الله بن سلام وأسد بن عبيد وثعلبة بن سَعْيَة وأسيد بن سَعْيَة وغيرهم, أي لا يستوي من تقدم ذكرهم بالذم من أهل الكتاب, وهؤلاء الذين أسلموا, ولهذا قال تعالى: {ليسوا سواء} أي ليسوا كلهم على حد سواء, بل منهم المؤمن ومنهم المجرم, ولهذا قال تعالى: {من أهل الكتاب أمة قائمة} أي قائمة بأمر الله مطيعة لشرعه, متبعة نبي الله , فهي قائمة, يعني مستقيمة {يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون} أي يقومون الليل ويكثرون التهجد, ويتلون القرآن في صلواتهم {يؤمنون بالله واليوم الاَخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات وأولئك من الصالحين} وهؤلاء هم المذكورون في آخر السورة {وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله} الاَية, ولهذا قال تعالى ههنا {وما يفعلوا من خير فلن يكفروه} اي لا يضيع عند الله, بل يجزيهم به أوفر الجزاء {والله عليم بالمتقين} أي لا يخفى عليه عمل عامل, ولا يضيع لديه أجر من أحسن عملاً. (انتهي تفسير ابن كثير).

3. أنتما جاهلان تماماً ومعميان بخمر الوهابية التي للأسف ملأت شلايت وزكائب رؤوسكم بفتاوي أكل لحم الجن ومضاجعة الوداع وتحريم شراء المرأة للخيار والجزر والكوسا وربما البطيخ أيضاً كي لا تثير شهوة المرأة فتستخدمها وتحذير نزول المرأة إلى البحر للاستحمام فيه ولو بالملابس الداخلية وحزام العفة والجلباب لأن البحر ذكر فإن نكحها البحر الذكر، فلا تلومن إلا نفسها، (لا أدري لماذا لم يفتِ مولانا الجهبذ، بإقامة حد الجلد على غير المتزوجة والرجم حتى الموت بتهمة الزنا لهؤلاء الإناث اللواتي نزلن للاستحمام في البحر الذكر. مع أن هذا الوهابي، المدعي على الله الفتوى، الغبي الذي افتى بذكورية البحر الذي ماؤه طاهر يجوز لنا الوضوء والغسل من الجنابة بمائه، سيؤدي بفتواه لو قرأتها نساء العرب، المقموعات في كل شيء من قوانين المجتمع الذكوري العربي وبضمن ذلك يعانين من الحرمان الجنسي، إلى نزاعات وخلافات وصراعات بين المتزوجات وأزواجهن لأنهن سيطلبن الذهاب إلى البحر والاستحمام فيه على الأقل مرتين يومياً!!!!) .. إلخ. إن ما عبئتما به، أو عبئه لكما غيركما ممن اعطيتموه البيعة، هذه المادة الهلامية في جمجمتيكما كي يستحكم فيكما جهل حقيقة أن اليهود والنصارى العرب كانوا على زمن الخلافة الإسلامية المتعددة مواطنين كما المسلمين تماماً فيما في عدا عهدي حكم الرشيد في الخلافة العباسية (صاحب مذبحة البرامكة المسلمين) وفي عهد المجنون الحاكم بأمر الله المتأله على الله. أما في غير ذلك فقد كانوا عرباً اقحاح لهم المساهمات التي لا تنكر في العلوم والطب والترجمة التي انتجتها الدولة الإسلامية مساهمة في تقدم الحضارة الإنسانية ويكفي ذكر الكندي مثالاً على ذلك، وفي مجال الصيرفة والتجارة الإسلامية حيث كان الخلفاء العرب وأسرهم والقبائل العربية التي نزحت إلى الشام والعراق ومصر وفارس وغير هذه البلاد إبان الفتح الإسلامي لها يأنفون العمل في الزراعة والتجارة والصيرفة. إنهم كانوا يكونون الطبقة الارستقراطية والتي شاركهم فيها الطبقات الغنية في تلك البلدان المفتوحة. وكانوا يعتاشون على ما كانوا يناله من سبايا وغنائم وأخذ اراضي تلك البلاد اقطاعيات فيها يشغلون فيها الطبقات الفقيرة من الزنج وفقراء البلدان المغزوة، ليكون ذلك هو السبب الرئيس في قيام عشرات الثورات من قبل هؤلاء الآخرين ضد الخلافة الأموية والعباسية لتحسين شروط حياتهم البائسة الذليلة، مهما تقنعت ثوراتهم بنصرة آل البيت ليستردوا الإمامة.
النتيجة النهائية: ألستما انتما الاثنين خاليان من العقل الذي امرنا الله ان نعمله في الاشياء كي نعرف جواهرها وحقائقها محترمين استقلاليته بدل تسليمه لشخص كل رأس ماله ورقتين صفر يعبئه لكم قش ودخان. أولستما في حاجة لإعادة فرمتة ما في جمجمتكما من خرافات وهرطقات وسخافات جعلتكم تكونون في صف اجهزة المخابرات الأمريكية والإسرائيلية والخرافة الوهابية، كي تعيدا بناء معرفة عقائدية دينية اسلامية مستنيره ومعرفة علمية طبيعية تتناسب مع القرن الحادي والعشرين، ومعرفة وطنية مدنية حقة تعترف بأن مصر شعبها عربي واحد بغض النظر عن مذاهب وديانات فئاته المكونة له، وحينها وباحترام لاستقلالية ما في جماجمكم من مادة هلامية تسمى دماغ تستطيعون أن تكتسبوا معرفة بالمديمقراطية التي اتي بها مرسي للحكم.
أرجو عدم غضبكما مما حللت لكما وادرساه بعناية لتريا فيما اذا كنت نصحت لكما بما يرضي الله والشعب العربي كله، أم انا أفحشت القول لكما وظلمتكما.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - الأنفصال حق شرعي وليس منة من أحد
أحمد حسن البغدادي ( 2012 / 9 / 3 - 01:50 )
الى الكاتب الغيور إسماعيل الفقعاوي.

أولاً الأنفصال الأنفصال حق شرعي لأي شعب، وليس منة من أحد.
فعلى مدى ١٤٠٠ سنة من إحتلال إسلامي للدول العربية، تعرض غير المسلمون وغير العرب، لحملات إبادة ومهانة، بسبب تعاليم الأسلام العنصرية.
أعتقد إن تخلي ألأقباط عن الطالبة بكل مصر، هو كرم كبير منهم.

ثانياً نتمنى أن يكون بين عناصر الCIA وعناصر FBI من غير المسلمين، كي يطلعوهم على الحقيقة فيما يجري من قتل وإرهاب بحق غير المسلمين بسبب تعاليم الأسلام، لكي يضمنوا صدقية الترجمات وعدم خداعهم بأن ذالك عدم فهم للأسلام.

ثالثاً، أليس إصرار الأخوان ومن سار على دربهم من أزهر وسلفيين، على إبقاء المادة الثانية من الدستور، هو الأصرار على إعتبار غير المسلمين أهل ذمة، ويدفعون الجزية عن يدٍ وهم صاغرون، كما يقول أشرف أنبياءكم وإسوتكم الحسنة، محمد في قرآنه.

رابعا لو كنت حريصاً على مصلحة مصر لكتبت شيئاً عن مدى خطورة المادة الثانية من الدستور على مستقبل غير المسلمين.

اخر الافلام

.. لأول مرة.. أوروبا تنتج الكهرباء من طاقتي الرياح والشمس أكثر


.. معاهدة ستارت الجديدة.. سجال أميركي روسي | #غرفة_الأخبار




.. الناتو والصين.. مخاوف من القدرات المتصاعدة | #غرفة_الأخبار


.. العراق.. صواريخ تستهدف قواعد تركية | #غرفة_الأخبار




.. البيئة.. استثمارات ضخمة في الطاقة النظيفة | #غرفة_الأخبار