الحوار المتمدن - موبايل


تعقيب على مقالة الاستاذة الفاضلة مريم نجمة

عبد الستار العاني

2012 / 9 / 19
مواضيع وابحاث سياسية



ابتداءا احييك على هذا النفس الرائع وهو يضج بهذه الآمال والطموحات ، وبالتالي
هي الاحلام التي ما زلنا نقتاتها لتمنحنا خدرا ملذ ، ولا ادري هل هي لعنة السماء
وقد حلت علينا ...؟
دعيني اسأل اولا ماذا يعني الربيع العربي ...؟ ما جرى من حراك واحداث في كل الوطن العربي
هل تمت بصلة ولو بالحد الادنى الى معنى الربيع ..؟ ام هو خريف ملبد بركام من غيوم ، الى متى سنظل نقبل هذا الخدر والخداع ..؟
غريب ان يخدع الانسا ن ذاته ثم يمضي ليصدق نفسه ، ماذا حصدت الثورات التي حصلت وماذا كانت نتائجها ، قتل ، ودماء ، وضياع للاهداف التي جاءت من اجلها ، وانا اقول ان العالم العربي لن يتقدم خطوة واحدة ما دام الصراع الطائفي وهذا النفس الطائفي المقيت هو الابرز في الساحة العربية ، عليه لابد من فصل الدين عن الدولة ، كي نضع حدا لكل الممارسات اللاانسانية والتي ترتكب بأسم الدين والدين منها براء ، بعد ذلك ستكون كل ما تفضلت به من
اهداف وطموحات هي الاهداف التي سوف نسعى جميعا لتحقيقها من اجل تحقيق دولة الحرية
والديمقراطية ، وتحقيق العدالة الاجتماعية لكل المواطنين دونما تمييز بين مواطن وآخر ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مقتل ديبي.. وتردداته على مكافحة الإرهاب في الساحل الإفريقي |


.. توتر واشتباكات بين الأكراد والجيش السوري في القامشلي.. وصراع


.. المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: استهدفنا بطارية الدفاع الجوي




.. نجاح سياسي جماهيري في القضاء على السوبرليغ | #غرفة_الأخبار


.. إثيوبيا تتهم مصر والسودان بمحاولة إفشال مباحثات سد النهضة