الحوار المتمدن - موبايل


سرد قصصي قصير بعنوان - العَرّافة-

طه جعفر الخليفة

2012 / 9 / 20
الادب والفن


العَرَّافَة
اسمها عندهم السوداء (السوده)، و عندما يتلطفون معها ينادونها بالسمرا ( السمراء) و يقولون بنفاق عارب "السَماَر نص الجمال!" و هي تكمل مقولتهم الناقصة قائلةً:" البياض الجمال كله! يا عبيد المحتلين من أبناء القحاب خالاتكم المتوسطيات":. كانت تعيش جوار قلعة صلاح الدين التي أنجز فيها محمد علي الألباني حاكم مصر العربية مذبحته ضد المماليك الحكام غير المصريين لمصر هبة النيل. لتصل إلي مسكنها تحتاج إلي صعود التلة أو جبل المقطم. في طريقك إلي الحارة التي تنعقد فيها حولية السيدة نفيسة تلك الحارة القديمة، ذات الأزقة الضيقة العطنة. العرافة تسكن بينهم في تلك العفونة التاريخية المترسبة.
لا يعرف احد اسمها هي العَرَّافة ملامحها جميلة و في محياها تختبئ أماني الشبق، تخدد وجهها الشلوخ ( الفصد) مطارق أربعة ترتاح علي شلخ أفقي في أسفل صفحة الوجه الجانبية حتى قرب الأذن. مطارق تشبه المشط النوبي بصنفيه المعدني و الخشبي الذي يعرف الآن ( بالخُلال). لا يعرف احد اسمها و الغريب في الأمر أن موطنها مجهول هي من الإقليم الممتد من الصومال إلي موريتانيا بلاد المور أهل الخيل و ( المورتي) هو الخيل عند النوبة. المهم كانت تزحم أذنك موسيقي الترك المعربة صادرة عن حوانيت الكازوزة ، البوظة و سندوتشات الفول و الفلافل. و أنت في الطريق إليها تسمع فريد الأطرش، محمد عبد الوهاب و أم كلثوم يرددون غناء العويل الذي يستهدف التاريخ بانكسار الواقع، غناء يشبه سهما مكسورا، يكون الغناء بأجفان مغمضة و استرخاء مُسْتَرق و أسير في أسِّرة السادة. من المذياع أيضا ترد الخطب عن امة عربية واحدة برسالة خالدة و أحلام ببناء السدود لتوليد الكهرباء و الشروع في التنمية الكذابة، و أحلام بقتل العدو ابن العم بالصواريخ المسلمة. و يعتقد آخرون أن العرافة من الأنباط أو النبط عبيد (زنوبة) و أتباعها الخائفين،( زنوبة) الملكة النوباطية، هل هي من النوبيين بناة الحجر أهل الجبال أصحاب البتراء و بناتها هل هي زنوبة النوبية أو النوباطية ؟ من جاء بتدمرها إلي جوار قلعة صلاح الدين و تخومها القذرة؟ هل النوباطيين هم أحفاد الأنبياء و مكتشفي السماء؟ السماء بإلهها المختفي خلف الغيوم، الإله الغائب في البعيد كما يقولون بادعاء أو علي وجه التحقق. النوباطيين أو النوباتيين هم سود و أنبيائهم سود، كره كُتَّاب الوحي من الساسة لون بشرتهم فاختاروا لون الورق لونا مقدسا لإلههم الأبيض الموهوم. المهم لا يعرف احد موطنها، العرافة مجهولة الوطن! هي الآن في الحي المجاور للقلعة و أسلافها مدفونون في تلك المقابر القديمة مقابر القلعة التي يسكنها الآن الشحاتين، السابلة ، اللصوص و البصاصيين، أهلها هم ربما !! و لكنها لا تنتمي لأوهامهم البيضاء. يقول الأزهري من أبناء تونس الخضراء المتعاقبة بغير نفع!! التونسي المفتون بحب الكروش التكوكي و المقصود( التي تصدر كركرة عند الشبع و الامتلاء بطعام الذل و الهوان التاريخي المتأزم)، يقول" إنها دجالة و كذابة و كافرة" و الغريب في الأمر انه أهدر دمها!! و لم يقم احد من الناس بقتلها لأنها ربما أهم لهم من أي وهم متعالٍ لم يفعل شيئا مهماً إلي الآن. العرافة تجد المسروق ، تزوج العوانس و تقتل الحساد ، تجد مصدر العين فتسهل مداواتها بطب نافذ ، مؤثر و فَعّال يطيب بعده المُصاب.
كانت العرافة عندما تلتقي بها في أول مرةٍ تأتيك صور الصحابيات و نساء الأمة الجليلات أمثال سكينة بنت الحسين التي تحب الشعر و الشعراء و الرجز و الراجزين من مغنيي مكة السود، أحفاد المؤذن الذي ذمّه السادة بالقول:( يا ابن السوداء) المؤذن الذي نعي مجد أسياد قريش من سقف الكعبة، بيت الإله الذي يحب أبنية الحجر، المؤذن الذي نعي مجدهم بآذانه يوم الطلقاء من مطلقات زواج المال و السلطة من الرجال الناقصين أمثال الأموي و ذلك الكاتم لإسلامه العبوس المخاتل إلي حين دولة العبوسيين من عباسات الأخضر الذي باهي بأشعاره حول لون بشرته لون الورق المقدس و لون الإله المفضل.
حيث قال (متنبراً) بلونه.
أنا الأخضر من يعرفني اخضر الجلدة من بيت العرب
من يساجلني يساجل ماجداً يملأ الدلو إلي عقد الركب

تأتيك صور النساء الماجدات بمجدٍ تليد و لكن ما يصاحبه غريب! و أنت عند العرافة ما تجده هو فوح الدلكة و أريج الخمرة القديم عطر بنات النيل من حوريات السماء و الجنان الحقيقية علي ارض الحضارات. المهم العرافة تعرفهم و تعرف السقطات البينة في أنسابهم المقطوعة، الأنساب التي أهدر كرم أرومتها الزني و صبوات النساء و شهواتهن الماجنة المعربدة علي أفخاذ الرجال الغرباء.
كانت العرافة تجلس بأثوابها الحمراء و إلي جوارها الحبشية الحسناء ذات اللثة البنفسجية و العيون المسافرة و الجسد المكتمل بأنوثتة المتغطرسة. كانت العرافة في أثوابها الحمراء، تجلس في غرفتها التي تفرش أرضها رمال( كسل)ا الحمراء.. ..الحمراء جداً، الرمال و رائحة اللبان و بخور أعواد الصندل موسيقي تنسج وهما خلف وهم. الأحجار علي الحائط مكنوزة من زمن حكام نوبيين أو ربما فاطميين ذوي أمجاد فارسية و أحلام متجمرة تحت شمس ارض السود بأحجار مقابرهم و إلههم الأسد الرابض في تخوم الجيزة الأسد الإله أبو دوم.. الدود.. سيد الأراضي الجنوبية و إلهها النازح نحو "المستنقعات الكبيرة الخضراء" و هو الاسم الذي أطلقه الملك الإله بعانخي علي البحر الأبيض المتوسط عند دلتا النيل. أو كما عند العرب علي تخوم بحر الروم ، الذي جاءت من عند مياهه الهزائم و توالت من عند بوارجه المقذوفات، و نزفت أسماكه دماء الحزن علي وجوه التماسيح السادرة في نفاقها و المستعدة لنفوقها بغير شرف في المياه المعادية. الإله الأسد أو الدود النتر، أب دوم! سيد الأراضي الجنوبية.

كباس درايز ام حبر
يا دابي الجبال
قلبك صميم من حجر
يا الدود النتر.

زوار بيت العرافة من مختلف الفئات ساسة ، أثرياء ، فاشلين من مختلف الفئات ، ضائعين ، كتاب و صحفيين.
هكذا عبر عتبة غرفتها أمير الشرق و حارس بوابات الأمة و محارب الأمة الذي قتل الفرس المسلمون! من اجل العدو ابن العم! و أهلهم في البلاد الباردة بلاد الروم الشقر ذوي العيون الزرقاء.
دخل إليها بمسألة بسيطة هو يريد قلب الفتاة التي أحب و هي عنه منصرفة بمشاغل العز ، الثراء و أبناء الطبقة الراقية، دخل إلي غرفة العرافة تنتهبه الظنون و الهواجس هو نصف ملحد و مؤمن برسالة واحدة لأمة خالدة في أوهام لا تنقطع. المهم تطلعت العرافة إليه و هالها ما رأت في تفاصيل مستقبله المحزن المريع.
قالت العرافة: لست بمصادم شيء غير مجد اهلك و مستقبلهم!
قال: أريد الفتاة!
-الفتاة لك... و لك الوطن رعاق تملأه ظلماً و فساد
-لا يهمني أريد الفتاة
-ستقتل الشيوعيين و سيصعد علي أكتاف أحلامك الخائبة، الناشزون من مسيحيين، سنة ، سريان ، أكراد و شذاذ آفاق مستعربون.
- أريد الفتاة
-ستنجب أولاد! هم في سفالة طغاةالرومان سيجلبون الأسود و النمور الجائعة ليأكلوا أجساد معارضيك المعذبين بظلامات السجون.
- لا يهم أريد الفتاة
- لن تكمل كلية الحقوق و لن تتخرج غير جندي زائف و مقاتل مأجور
-لا يهم أريد الفتاة
- ستصل إليها و سيكون لك حكم تبنيه علي جماجم الأشراف و لكنك ستنتهي في حفرة رثة و بعيدة هناك في ارض العجم من أكراد.
خرج من عندها ما يهمه هو قلب الفتاة التي امتلكت قلبه، في ذلك الوقت الذي كانت فيه صوت العرب تذيع بياناتها عن عمالة الأمراء في اليمن السعيد، خيانة الأزد في أرضهم و وحدة وادي النيل مع سودان السود المستعربون.
السودان الذين افتخر بهم الجاحظ حيث قال:

وفي السمر معني لو تأملت حسنه لما عشقت عيناك بيضاً و لا حمراً
أحب لأجلها السودان حتى أحب لأجلها سود الكلاب

كانت صوت العرب تعرب عن تبريراتها عن نكسة الطائرات الخائنة المنكسرة بالرشوة و مال الحرام، و قنالها المهزوم بقنابل الرجال الأشداء الذي طلبوا المجد فجاءهم و طلبوا الأرض فجثت أمامهم راكعة مفنقسة. هكذا اندفن انف الكذاب الطويل جندي السوء الذي فتح سجونه للشرفاء من مثقفين و فتح أدبار البلاد للشواذ من كل الأمم من المغتصبين العتاة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أنتظروا أجرأ حوار للفنانة الكبيرة ميمى جمال..أسباب ابتعادها


.. وفاة الشاعر العراقي سعدي يوسف في لندن عن عمر يناهز 87 عاما


.. موسيقى الخشبة.. تراث الموسيقى العراقية منذ الأربعينيات




.. ممثل بريطاني يطلق حملة لتحسين صورة المسلمين في الأفلام |#منص


.. كيف تؤثر مشاهدة الأطفال للتلفزيون أثناء تناول الطعام على مقد