الحوار المتمدن - موبايل


قفوا مع سوريا .... يا احرار العالم

عبد الستار العاني

2012 / 9 / 23
مواضيع وابحاث سياسية




منذ فترة طويلة والشعب السوري ينزف الدماء من القتل العشوائي والاعدامات الميدانية
وتشريد الآف من النازحين والمشردين على حدود دول الجوار، من المسؤول عن هذا ..؟
هل النظام السوري الذي راح يقصف المدن بالطائرات والدروع والمدفعية الثقيلة دون
تمييز بين بشر وحجر، حين يطلع علينا المعلم وزير خارجية سوريا وهو يقول بكل وقاحة
ستظل سوريا هي الاقوى وانا اسأله كم تبعد الجولان ...؟؟ أي عار وهو يساند مثل هذا
النظام الظالم ، والشعب السوري وهو يصرخ بكل ما تعني كرامته مطالبا بالحرية .
الغريب في الامر ان اعضاء المجلس التنسيقي للثورة السورية في الخارج ، اقول هذا آسفا
مجموعة من ذوي البدلات الانيقة والياقات المنشاة ، يعيشون خارج سوريا في فنادق فارهة
وشقق انيقة يأكلون ويشربون ما لذ وطاب والشعب السوري يدفع ثمنا يوميا من جوع وحرمان
وقتل وتشريد وهم لازالوا في فرقة ولم يتفقوا على الاهداف بعد ، اتقوا الله ايها السادة الافاضل
فالثورة السورية المباركة امامها الآن هدف واحد هو اسقاط النظام ، كل حر في هذا الوطن العربي الكبير يصلي من اجل ان تكونوا يدا واحدة وهدف واحد من اجل سوريا الحبيبة .
الساحة تضج كل يوم بمئات التصريحات الجوفاء المتضاربة والمتناقضة فيما بينها ، والمأساة
بدأت بمهة كوفي عنان الفاشلة والتي منحت النظام الفرصة لاستثمار هذا الوقت على حساب الثورة والثوار ، ثم اعقبتها مهمة اكثر عقما من التي سبقتها ، ولم يقدم الابراهيمي الا المصافحات والابتسامات امام التلفزة وعدسات الكاميرات وكأنه عائد من نزهة وليس هناك
شعب يقتل كل يوم ويدمر باسلوب وحشي وهمجي
ولاندري هل ان بان كيمون قد تعاطف مع الثورة السورية فقد بدأ بتصريحات مشوبة بانفعالة
وهو يطالب نظام بشار الاسد بوضع حد للعنف والكف عن استخدام اسلحته من طائرات
ومدفعية ثقيلة لقمع الثورة السورية ، شعب اعزل بدأ بمظاهرات سلمية ،
لكن بان كيمون عاد مرة اخرى ليطل علينا بتصريحات جديدة وهي دعوة قوى الثورة للجلوس
على طاولة الحوار مع النظام الديكتاتوري بعد كل هذا وهذا الدمار الذي خلفه لشعبه. .
علامات استفهام ترسم غيوما قاتمة في سماء الثورة السورية ؟؟؟؟؟؟
الجامعة العربية يخيم عليها الصمت والمواطن العربي يتساءل ما الذي قدمته الجامعة
لشعب يذبح في كل يوم ...؟ وماذا جنت الثورة من تصريحات الامين العام اللاهبة وهو
يطلقها لتظل تدور في سماء المجلس ثم لاتلبث ان تتبدد .
طلع علينا اخيرا الجنرال جعفري وهو يقول وبصراحة ان ما يحدق بسوريا من خطر
هو الخطر الذي يهدد ويواجه طهران .
الرئيس المصري في خطابه في مؤتمر قمة طهران قا ل :- النظام السوري فقد شرعيته
وهو نظام ظالم وعليه ان يغادر.
آخر ما صرح به يوم امس – ان ايران ليست مشكلة في حل الازمةالسورية ، وانما هي
طرف فاعل في حل الازمة ....؟؟؟؟؟
ويبقى سؤال اخير ماذا تعني الامم المتحدة ؟ والمنظمات الدولية ..؟ ومنظمات حقوق الانسان ،
وجامعة الدول العربية ازاء هذا الموقف الاانساني، الجميع يقف موقف المتفرج امام شعب
وهو يقدم مئات الشهداء كل يوم ، لكن الشعب السوري ا لبطل لن يقف وحده وسيظل شامخا
من اجل تحقيق حريته وكرامته .
النصر... النصر لكم يا شعب سوريا العظيمة .....








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عن عمر ناهز 166 عاما.. رحيل أكبر معمرة أمريكية


.. النووي الإيراني.. طهران ترفض بالكامل مبدأ خطوة بخطوة


.. شاهد: فرق الإطفاء تحاول السيطرة على حرائق الغابات في جنوب إف




.. الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون المناخي | #رمضان_ال


.. أندية الدوري الانجليزي تعلن انسحابها من دوري السوبر الأوروبي