الحوار المتمدن - موبايل


قصيدة - كأس وحوار

عبد الستار العاني

2012 / 10 / 13
الادب والفن



قطعٌ .....
مثل اوزٍ
فوق وجه الكأ س تطفو
وفقاعات بد ت
مثل بلورٍ شفيف
ومضى طالعني بابتسامة
من وفاءٍ .....
اعقبتها همسة
مثل رفيف استوقفتني
قائلا : -
هل تصدق ...؟
انت من يشربني ...
انت كأسي .... انت حزني ..... خمرتي
ارشفها حد الثمالة
عندما ينتابك الحس بوعي من جنون
وارتعاشات مخاض لقصيدة
كنت انسل بخفة .....
دونما حتى ضجيج ...
او عجالة .....








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما