الحوار المتمدن - موبايل


إحتمال

محمد علي

2012 / 11 / 12
الادب والفن



أنا وحبّك في إنتظار، أتكونين حقيقة أملي أم خيال ...
احتار قلبي من السؤال، أتراه شكّ واحتمال ؟؟

هل هو احتمال بأن تكوني فرصتي في أن أعيش...
أم رحيل الآمال إلى برّ المحال؟؟

هل تبقين كما كنتِ
عالم المجهول يسطع من بعيد
وتشقيني في رحلة الأيّام
إلى حدود الزّوال...

أجيبيني بكلمة تحلّي وثاق نفسي...
لأحلّ روحي من طوق الاحتلال

احتلال ظلّ عمراً يؤرقني
كشوك يملأ طيّات الورود في حضن التّلال

وجالسيني ولا تفزعي من آثار جرح
ظلت آثاره تغني ذاكرتي بعد الاندمال

صارحيني ولا تخفي شيئاً
وقولي صدقاً
أتحبينني حقا أم كان درباً من خيال..؟ !!

هاك السؤال أجيبني...
أريحيني حتّى تجاور الحقيقة الاكتمال...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما