الحوار المتمدن - موبايل


هذيان...

قاسم العزاوي

2012 / 11 / 15
الادب والفن


تلك هي الحقيقة اللائبة ،..
بين نار وتلج...
والذئب ذات الذئب يعوي
ترى:
من يطرد هذا الذئب من أعماقي...؟!
والسرّ الطريّ..يلوّح لي بالخجل،
والسرّذات السرّ،..
يشرخ ،موكبي،وعربتي وجنح فراشتي...!
وبنزيف جرحي،أعزف في عمق أحراشي
منفجراَ بالصهيل...
وهذا الذئب في اعماقي
يجرفني من قمة الجبل الى مهالك الوديان..،
وأغطّ في عرش كثافتي والانطمار،
لكَم احتاج اليكِ ،كلك،في هذا الانهيار...
دعني...
أتقبل الصدمة،وأجمع انفاسي
وأرمم عربتي
ورايتي
وجنح فراشتي..
وأتناسخ في الهباء، وسكون الرحيق..!
يراودني مستنقع الألوان الاسيرة
والجملة التنازلية في المرتفع..
والذب ذات الذئب ،..
يتبع آثاري ،بين جبل وواد...!
أيها الماخوذ بالوحشة وكثافة الكلمات
أولم..ترقب البريق،..
البريق السابح في الاثير...؟!
قل لي:
أنجيمة أنفلتت من مجراتها،أم هي الحقيقة اللائبة بين نار وثلج..؟!
قل لي:
وأنت في كثافتك تعوم...؟!
هل أنطفيت وصمت الجرس النحاسي في دهاليز الروح..؟!
خذني اذن:
وأعدني الى الكرسي ،وحطمه بالليل،
لكن، بعد الهزّة القاتلة اجمع شتاتي
وأنثره في الاثير..............!!
بغداد-15/11/2012








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م