الحوار المتمدن - موبايل


صفحتي القديمة

محمد علي

2012 / 12 / 11
الادب والفن


الآن أعيد سردك يا صفحتي القديمة، يا من غابت حروفها عني منذ آخر نهار جمعني بها. أمضيته معها وأنا أبحث خلف حدود ألمي ليخبرني عنها. فأمكث ما طال من وقت ومن دقائق، هي كل ما خبأه لي العمر في جعبته وأضناني بها.
كم رويت من مشاهد وتقلبات وصور وأنا أمسك بالقلم فيعتريني جنون الدهشة من كثرة ما طبع في نفسي وسكن في أعماق قلبي.
وكأن العمر معها كان يمضي ألف عمر ..
كم غابت ملامح يومي وراء إشراقها وغابت وراءها عوالم
وتغيرت علي يديها مواقيت الزمان
يا من أردتِ للحلم أن يكون و من أردتِ أن يتبدد مني كالسراب
يا من جعلت فجر الامل يعانق وجه الحياة ,
وعدت لتكسري آخر شراع تعلق بخيط من أمل
يا من حملتِ القلب كالعصفور ثم تركتِه يسقط كورقة خريف تحتضر
أخرجي مني فما عاد فيّ من أنفاس تقوى على صراع القدر
أخرجي من ملامحي، من كل لمحة عانقت روحي
أخرجي من عيني من كل دمعة كانت تزيد ضعفي
لأهوي أمامك وأنكسر
أخرجي من كل ما فيّ, من عقارب وقتي، من ذاكرتي
فما عدت أحتمل ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنانة يسرا: -الله بيحبنا وبيحب مصر- |#مع_جيزال


.. صباح العربية | أربيل توثق مئة عام من الموسيقى


.. الإخواني الذى غدر به زملائه.. الفنان يوركا نجم مسلسل الاختيا




.. كيف كانت تجربة مهرجان -مالمو- للسينما العربية بنسخته الحادية


.. رمضان 2021 - الف ويلة بليلة - الفنانة ناانسي عجرم في ضيافة