الحوار المتمدن - موبايل


حديث مع النفس

محمد علي

2012 / 12 / 26
الادب والفن


أنا لست أنا،
حالي فجر بلا شمس
ضوء باهت، بئر بلا قرار
أنتظر، أترقب عودة النهار
أشعر بفراغ، بظل رمادي يملأ سمائي
تترائى للشاهد كأنها لحظة يسكن فيها المطر قلب السماء
ولكن عند هطول المطر ينقشع الضباب.
عندها ترحل محنة وتتضح الاشياء...
عندها تبدأ المسير,
تبدأ بشائر وتعود لتدور عجلة الحياة من جديد...
ولكني أشعر بأنّ مازال الأمل كنجم يلمع من بعيد...
لا أنكر بقاءه معي ولكن .. طالت ساعات الانتظار
حتى حلول فجر يوم جديد
والآن، أجلس وأرى غيوم همومي تزيد وتزيد
وتعود بذاكرتي وتعيد...
ذكريات مرة كانت في أمسي
وكأني لا أحمل للغد شيء سوى الآلام تقبع في النفس
ماذا أريد ؟ ولم الحياة ؟ ولمن أعيش ؟
زادت أسئلتي وأعرف أجابتها ولكني لا أستطيع أن أتّخذ القرار
أصبحت لا أدري أين المصير
وبقيت أقبع في سكون رهيب
سكون يجلد نفسي بنفسي
يحمل الحلم ويمزجه بيأس غريب
المرء منا يشقيه إذا مر بحياته همٌ يحايله
وأنا عمري أقضيه هموم تتخللها حياة تواعده
وكأن لم يبقي لي من الحياة سوي الالام والندم
وكأنه وعد من الايام ان تبقي غربتي وطني
هل هذه كانت قسمتي وما نلته من الحظ والقدر؟
الان أعلن حاجتي في اعلان الرحيل
الان ارفع رايتي واكتفي من الصبر الطويل
سأقول لعالمي وداعا ساطوي صفحة الامس العليل
وأعود لابحر ثانية تاركا شكي ورائي ذليل
سأبحر وراء الافق خلف بصيرتي وأصاحب أمل جميل
إليك يا بر الحياة ساكتب قصائدي وكلماتي
وأهديك من رسائلي وإبتسماتي الكثير
وأمحو ذكريات نسجت خيوطها في مخيلتي
وهوت بعمري القصير








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنانة يسرا: -الله بيحبنا وبيحب مصر- |#مع_جيزال


.. صباح العربية | أربيل توثق مئة عام من الموسيقى


.. الإخواني الذى غدر به زملائه.. الفنان يوركا نجم مسلسل الاختيا




.. كيف كانت تجربة مهرجان -مالمو- للسينما العربية بنسخته الحادية


.. رمضان 2021 - الف ويلة بليلة - الفنانة ناانسي عجرم في ضيافة