الحوار المتمدن - موبايل


عَسفُ وَطَنْ

ايهاب السنجاري

2012 / 12 / 28
الادب والفن



ولدتُ في الثمانينات
تحت دويّ الراجمات
و الأصفياء رُفات
تَكْسُر قلب الفاجر

في وطن الدمار
طفولتي حصار
شبيبتي مفخخة
و احزمة انتحار

حبيبتي مُهَجّرة
كالفار من قسورة
لفعلة الكفرة
حُطِمت الآمال

اتوق شّم الأرض
بالطول او بالعرض
بلا بقايا بارود
و لا أثر تشظِّ

الشمس باتت مظلمة
مكسورة متظلمة
بالمشرق محتلمة
مُصفَدة الأنوار

يا وطني قُم كالأسد
ستشرق شمس الغد
ليس كمثلك أحد
يبطش بالأشرار

يا وطن الأكارِم
و منبع المعاجم
و صائن المحارم
يا مُهجة المُـقل

كُنتَ للجار عضيد
عَسْجَد ذو شرف تليد
تَـفدي بدم الوريد
كل من عاز نخوّة

حاشاك ان تُلام
من فعلة الأنام
سندعوا بالقيام
يصونك المَـلِك

و إن كَثُرَت الفتن
فأنت لي جنة عدن
و انت للنفس هَدَن
افخر بمحيّاك

فيك جبال شاهقة
السماء لها مرافقة
و الارض فيها عاشقة
لخصلة العِظَم

فُراتُكَ طهارة
و دجلة جِهارة
لذة لا مرارة
إلا بِمُـرّ الإفتراق

سلام عليك يا أشَمْ
سلام على رمز القِيَم
سلام عليك يا عراق
سلام عليك يا شهم

::::::::








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال




.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم


.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا