الحوار المتمدن - موبايل


توزيع بيان البديل الوطني والقيادة المركزية في جمعة شارع المتنبي

جميل محسن

2013 / 1 / 4
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق


توزيع بيان البديل الوطني والقيادة المركزية في جمعة شارع المتنبي

تم في ضهيرة هذا اليوم الجمعة 4-1-2013 توزيع بيان لقاء القوى الوطنية العراقية والمتضمن تقويما وتحليلا للاوضاع المعقدة والصعبة التي يمر بها وطننا العراقي بعد تخبط واندثار وتراجع قوى العمليه السياسية العراقية بوجهها الطائفي القومي ووصول مشروعهم الفدرالي الاتحادي الى نقطة الافلاس السياسي , فلا عيش مشترك ولا دولة مدنية ديمقراطية موحدة في ظل تواجد وسيطرة اجندات القيادات الطائفية والعنصرية القومية وبداية تحولهم التدريجي الى امراء حرب في مناطق نفوذهم لقصورهم الذاتي والموضوعي في التجاوب مع متطلبات التحول المجتمعي الوطني من مرحله الشمولية الفاشية البعثية الى مجتمع الحرية وحقوق الانسان والديمقراطية . - ساهم التواجد الفاعل والمؤثر للاستاذ عبد الامير الركابي ممثلا عن التيار الوطني الديمقراطي في كتابة وصياغة هذا البيان وتثبيت افكاره كثمرة لنقاشات مستفيضة مع كادر من اعضاء الحزب الشيوعي العراقي –القيادة المركزية لتكون النتيجة ثمرة ناضجة لجهود الطرفين الذين فتحا الابواب مشرعة للتواصل ومشاركة اطراف اخرى من قوى الساحة العراقية تنظيمات وافرادا في سبيل ايجاد رؤية مشتركة والمساهمة في خلق البديل الوطني الواضح والمؤثر والمبشر بعمليه سياسيه وطنية توفر املا بالمسيرة المنشودة نحو تشكيل دولة مدنية تقدم العدالة والمساواة للجميع ونظام مواطنه تحكمه رؤية متوازنة للحقوق والواجبات .
- أن الصدى الايجابي الواسع الذي لقيه توزيع هذا البيان من قبل جمهور جمعة المتنبي الغفير سواء كانوا ضمن تنظيمات او افرادا مهتمين بقضايا الوطن يسجل مؤشرا للرغبة الكامنه في عقول وضمائر الاكثرية من ابناء الشعب العراقي من كافه النحل والانتمائات في الانتماء للبديل الوطني الحقيقي متى توفر البرنامج الملبي لهذه الرغبات والطموحات والتي سطر بعضها البيان الموزع بأنتظار ردود الفعل والمشاركة الواسعة في اغناءه نقاشا واقترحات .
- لا للعمليه السياسية الطائفيه نعم للعمليه السياسية الوطنية
- لا خلاص ولا ديمقراطية من دون دوله مدنية ونظام مواطنه
- العراق متجه الى المجهول اذا لم تنهض قوى البديل الوطني بمهماتها التاريخية
- لا للاصطراع الطائفي والقومي لا لمشاريع التقسيم والفساد
- عاش العراق الحر الموحد الديمقراطي .
ختاما وقع البيان كل من
الحزب الشيوعي العراقي –القيادة المركزية
التيار الوطني الديمقراطي
مع دعوه لكافه القوى والشخصيات الوطنية وابناء الشعب صاحب المصلحة الحقيقية في التغيير والمجتمع الحر السعيد للمشاركة في هذا التحرك .

جميل محسن








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نشرة خاصة على فرانس24: ظروف مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي


.. إيران: لا يوجد تفاهم بشأن اتفاق مؤقت لإحياء الصفقة


.. السودان: -صدقات-..مبادرة خيرية لمساعدة الأسر المحتاجة خلال ر




.. تركيا: خسائر في قطاع السياحة التركي بعد إلغاء ملايين الحجوزا


.. هكذا يتحدّث فتى عراقي مع سنجاب صغير