الحوار المتمدن - موبايل


صراخ اخرس...!

قاسم العزاوي

2013 / 1 / 16
الادب والفن


أيها الشيخ النازف بالكلمات..،
تحاصرك دموع حرى
تتجول بالمحاجر وتلوبْ
يشدها صراخك الاخرس
ويغلفها الزجاجْ
مَنْ ،يدلق الدموع من عينيّْ الشيخ النازف بالكلماتْ
والورقة البيضاء في انتظار
مدرار الدموعْ....
دم أمْ كلمات
نزيف أمْ خناجرْ
آهات أمْ كرات ثلجْ
.........؟!
لافرق:
كلها ستوغل في جسد الحروف
وتريق الدماء.....!
والشيخ النازف
بأسم الله يكتبْ:
*ياأيها الملك لاتقترب من مملكة قد سكنها ملك قبلك.
*لاتحلم بملكة تحنّ لعشيقها المخلوع.
*لاتبوح بأشواقك لمن لاتحترق بتلك الاشواق.
*هاجر صوب ممالك مهجورة لايسكنها إنس ولاجانْ.
* كنْ أما صديق أو حبيب..ليس بينهما سوى الوهم والسراب..!
والشيخ النازف مازال يريد الكتابة والدموع مازالت لم تندلق،وهو مازال يصرخ بخرس،
لم ْ تتوقف أنامله من الارتعاش،
راقب نجمة إنفلتت من مجرتها،ومالبثت أن أفلت وماتتْ،إرتعش الشيخ النازف بالكلمات،
إنتفض جسده مرتين،ولم يشعر بالانتفاضة الثالثة،..
صعدت روحه مكان النجمة الآفلة
وراحت تنظر من عليين
للآتين
والغادينْ.....................!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عبد الغني النجدي باع الايفيه لاسماعيل يس و شكوكو بجنيه .. و


.. دراما كوين | تترات المسلسلات من الموسيقى للغناء.. أصالة وعمر


.. تحدي الضحك بين الفنانة رولا عازار وأمل طالب في #التحدي_مع_أم




.. حسين في مسرحية جورج خباز: أنا بحبه لمار شربل، مَنّو طائفي


.. عودة شريهان بإعلان رمضاني..احتفاء كبير بالفنانة الاستعراضية