الحوار المتمدن - موبايل


رسالة من مغترب

صادق الريكان

2013 / 1 / 22
الادب والفن


من هنا..
أرسل أليك..من هنا
غربة روحي وأشواق وطن
فنحن يا سيدي في عالم بلا ثمن
فشكلنا لا يشبه ألإشكال والملامح..
فانزعيني..يا قيود
لازلت هنا... لا أفهم اتجاهي أو أعرف الحدود
أحلم مثل هؤلاء أجمعين
بالحرية الحمقاء من سنين
وترف أطفالهم
الذي لا يشبه.
ملامح وجهي الحزين
أو لعب أطفالنا
المفقودين..
فا أباهم دخل حرب
منذ سنين
دخلها دون إي عذر
حيث أصبحت أرضه موطنا
للملوك والأمراء والقياصرة
لجنودهم ومعاركهم
واتفاقاتهم ونزاعاتهم
ما أقساه.. فهو ضحية
لم يعرف الهزيمة
وما بيومـ انتصر
فنحن يا سيدي..
على بابك واقفين
مازلنا منتظرين
لا نحلم بعرش أو قصر
بل مثلهم امنين
مازلنا منتظرين
يا جميل الحزن..
مازلنا على بابك لاجئين








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تحديات كوميدية تواجه الفنان #الفلسطيني #أمجد_ديب ضيف #أمل_طا


.. مسرحية جورج خباز: علق هو ومرته وبكلمة ارتخى ورضي ????????


.. يوميات رمضان من قطاع غزة مع الفنان التشكيلي محمد الديري




.. بروسيدا.. عاصمة الثقافة الإيطالية 2022


.. قراءة في مسرحية بستان الكرز لتشيخوف