الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


يا وطنْ

ليندا خالد

2013 / 1 / 27
الادب والفن


Linda K. Aldeiri
وهذا الشيء الذي ارتمى
فيني
بالهمِ في القلبِ مُثقلٌ
كلما أخذتُ قراري
وعنك جانباً
أعادني إليكَ اليقينْ
ومُجدداَ ,,,,
فلما
و لم أعي أبداً
بكَ الوطنْ
إلا أنني استيقظتُ وبدمي
أنت الوطنْ
(2)
كذبحة في الصدر
أنت يا وطنْ
كنقطة عالقة في السطرْ
كالصلبِ أنت في المنتصفْ
كألم عفته وما عافني
في المهجرِ
فيا ويلتي ويلة
بين الطرفِ والطرفْ
خرجَ جهادٌ في المنتصفْ
وبين اللُجى واللحى
حملَ بفتوحاته
مُحللاَ آياته
-نساء دمشقْ-
(3)
تقهرني يا وطنْ
تقتلني يا وطنْ
تخنقني يا وطنْ
تُحملي هماً وحقداً
ما عُدتْ قادرة على حمله
فلستَ أنت ببلادِ الحربْ
في تعريشه ياسمين
لشعرٍ وكتابْ
وما كُنتَ أبداً في حاجة
ليأتي الزمانُ بك
بين الخوارْ!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المخرج أحمد نور عملنا على فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل بر


.. مفيد فوزي كان البوصلة بالنسبة لينا.. الشاعر جمال بخيت والكات




.. النائب محمود بدر بعض حالات فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل ت


.. كلمة أخيرة - مفيد فوزي كان نفسه يشوف حفيده شريف على المسرح..




.. كارلا حداد تسأل في #المسرح: هل خبر محاولة تسميم الشحرورة صبا