الحوار المتمدن - موبايل


العراقية الرياضية ما لها وما عليها

محمد حسين مخيلف

2013 / 2 / 1
عالم الرياضة


العراقية الرياضية ما لها وما عليها
..........................................
لايمكن تجاهل الدور الذي يلعبه الإعلام في أي مجال وفي أي جانب من جوانب بناء دولة المؤسسات الحديثة خصوصاً نحن نرى ما للإعلام من دور كبير في تقدم الدول المتطورة والباحث عن التقدم لابد له من تحديث ماكنته الإعلامية من اجل الوصول الى أهدافه بعد ان دخل الإعلام إلى اكبر الدول تحصيناً ووصل الى ابعد نقطة في الأرض ناقلا الحقائق بأجمل وأبشع صورها سواء كانت في الرياضة او في أي مجال آخر ..
اما في العراق فكان الإعلام موجها بوضوح لصالح السلطة الحاكمة وهذا معروف لأغلب متابعي الإعلام العراقي أما بعد التغيير في 2003 توسع الإعلام بشكل فضيع واخذ حريته الحقيقية بعد ان تعددت المؤسسات الإعلامية وأصبحت بمتناول أيدي المواطن سواء كانت مرئية او مسموعة او مقروءة داعمة ومساندة للسلطة ام معارضة ومنتقدة لها ففي جميع الأحوال تمتلك حرية التعبير التي فقدتها لعقود من الزمن والمتابع لأغلب الفضائيات العراقية يرى ان أكثرها تمثل أجندات معينة وطابع خاص بها يلازمها في الكثير من برامجها المتنوعة الا ان القلائل من هذه الفضائيات تخلو الى حد كبير من هذا النوع من الإعلام المرئي ولعل العراقية الرياضية ابرز تلك القنوات وأول الأسباب التي جعلتها تتصف بالاستقلالية كونها مختصة بالشأن الرياضي فقط فترى ان برامجها جيدة الى حد ما وما يميزها تغطيتها لمباريات الدوري النخبوي العراقي وما تقدمه من استوديوهات تحليلية لهذه المباريات فضلا عن نقل ومتابعة دوري السلة العراقي وغيرها من البطولات المختلفة الألعاب وتمتلك فريق عمل كبير من الإعلاميين من مراسلين ومقدمين ولكن ما ينقصها في برامجها المتعددة هو توجيه النقد الهادف لأي مؤسسة رياضية حكومية فبالتأكيد ان هذا الكم الهائل من المؤسسات الرياضية لاتخلو من التقصير في عملها لذلك يستوجب نقدها بالشكل اللائق الذي من شأنه تصحيح المسيرة المنحرفة في تلك المؤسسات وتشخيص مواضع الضعف الإعلامي فيها وليس العمل بمبدأ التمجيد فقط لأن الإنسان الفاشل او المقصر يحتاج الى تقديم النصيحة والتوجيه السليم فلا يجلب التمجيد سوى تكرار الفشل بصورة اكبر وأوسع ولكي تبقى هذه المؤسسة محافظة على بريقها الذي اعتادت عليه في عملها المتواصل ولكي لاتكون برامجها وتوجهاتها وسيلة لتسلط البعض على عدد من تلك المؤسسات الرياضية سواء كانت متمثلة بنادي او اتحاد من اجل ان تبقى الواجهة الإعلامية المتميزة بالشأن الرياضي في البلد ........
محمد حسين مخيلف








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لقاء الخميسي : البطولة المطلقة مَش شغلاني


.. الغدر صابكم يا نضر عيني يا ورد مصر اللي اتقطف بدري??.. الله


.. أغنية -احنا مش بتوع حداد- لأبطال مسلسل #الاختيار




.. أخبار الرياضة في دقيقتين


.. تشيلسي ينافس على جبهتين محليا إضافة إلى مسابقة دوري أبطال أو