الحوار المتمدن - موبايل


انه الحزن فما اجله

عبد الستار العاني

2013 / 2 / 27
الادب والفن




فرحة قد غمرتني حين رحت ولففت الحزن في تبغ السيكارة
كلما انفث منها نفساً تعتريني لذة واحس انني احرقه .....
غير اني بعدها اسمع همساً : - ايها الساذج مهلاً وتأمل فكلانا يحترق ...
لعبة رائعة حولتني لبليد ... كل احساسي فيها قد خبى ......
فكلانا راح الغى صاحبه وبصوت واحد رحنا صرخنا :-
ارحمونا .... واشفقوا ... انزعوا الاصفاد عنا ... ودعونا كل واحد في طريق ...
وكفانا نتبادل .. هكذا اعماقنا ....
هو في اعماقي يغفو ... وانا ... استبيح كل ما يقبع في اعماقه .......








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ذهب الزمن الجميل.. لكن فيلم -ذهب مع الريح- لم يذهب | سلسلة أ


.. صباح العربية | الفنان العراقي إلهام المدفعي يغني للأمل في زم


.. شاهدٌ على الحضارة.. فنان تشكيلي يعيد الجمال لبيت من الطين




.. تفاعلكم | جدل حول مسلسل الطاووس وجمال سليمان يرد وخناقات فنا


.. تفاعلكم | دراما رمضان.. خناقات فنانين وانسحابات بالجملة