الحوار المتمدن - موبايل


يوميات وجع موروث

صادق الريكان

2013 / 3 / 3
الادب والفن



هو َنفس الصَباح...الوجوه ذاتها ، لا أمَلٌ لا حلمٌ لا (طعام.!)، كُل الطرُق لا تؤدي إلى إي مكان...؟
سوى مِطرقةٌ وفأس مَوروثين مِن أبي رَحمه الله ، احمِلهما وانزع أحلامي ، واترك كُل الأشياء في مَكانها ، رَغم إنًّه لا يوجد لأي شَيء يُذكر، تِكرار الإحداث يَمر إمَام إذُني، كُل الأحلام تَنتظرُ خَلف وَجع الحَقيقة ، وكُل الأشياء تُنادي بِصوتٍ حَزين، لا املك سِوى رَغيف مِن الأمل ، أسّدِ بِها رمق جوع بطون الغُرباء، أطفالي وجوههم شاحِبة ، لا يملكون سِوى ابتسامات مُتَجعدة لا تتَجاوز تِلك الجِدران التي سَمحِت لريح الشِتاء بالدخول ، وضَلت خاضِعة لضوء شَمس الصَيف ..
أكياس النُفايات ، ضِحكات المترفين ، دخان سكائرهم ، وحتى بكُارة شرفهم
تَمرُ مِن هُنا...... مِن فَوق أحلامنا الحَمقاء ، ونحن لا ننبس ببنت شفَّة !!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أسرار اللحظات الأخيرة فى حياة الفنان محمد ريحان قبل وفاته مت


.. دبي تستضيف أضخم معرض في العالم لفنان الغرافيتي الشهير بانكسي


.. لقاء الخميسى.. هكمل فى الغناء وهعمل حفلات لكنى مش أنغام ولا




.. السينما الإيرانية.. عودة للواجهة | #فكر_وفن


.. سحر اللغة العربية | #فكر_وفن