الحوار المتمدن - موبايل


أجنحة لاترى السقف

علي حسين كاظم

2013 / 3 / 18
الادب والفن


أجنحة لاترى السقف
عاريا مثل ثيابي
في أنفصالها عن التراب
يرسم المسافة في المطر الهائم جدار ماء
يخرج الأنين خيطا متثاقلا
بخطوات الهباء وجدا
يهتف شحوبا صاعدا
في خصر ثيابي
لسؤال السماء .
بلهاث الطير
ورف حيرتي ؟
غامض هذا السكون
في تعثر حنجرتي
المكفن بالدخان
وسقوط المطر بلا أجنحة
في وحشة الطريق
وأنزلاق الروح في الطرقات
حيث يسهر الليل جريحا
من الأمسيات الثقيلة
في أكواخ البؤس
على سياج نحيل يغافل السقف
من صراخ المطر .

علي حسين كاظم
كندا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوى


.. حقيقة الوضع الصحي للفنان خالد النبوي |#منصات


.. الرئيس السيسي: تم الإتفاق على إعلان عام 2021-2022 عام للثقاف




.. الموسيقي الفيلسوف (قصة قصيرة) ..الكسندر ايفانوفتش كوبرين


.. الرئيس السيسي: للثقافة دورًا مهمًا في مواجهة التطرف الفكري ا