الحوار المتمدن - موبايل


مبالاة راحل

ايهاب السنجاري

2013 / 3 / 27
الادب والفن


صوتكِ ينساب في ثنايا اضلعي
يوقد فيَ الحنين ..
و يخر كُلي مدمع الأجداث
تتساقط مني اوراق الفراق..
تشرين السنين في كل فصولي
ارهقه انتظار نيسان ..
الساكسفون الحزين و دخان السيجار
استلمتهما عندما سلمتك العقل بعد القلب و كل ما لي فيَّ مساوماً اياكِ بالرجوع ..
ومضيتِ .. غير ملتفته ..
ريح عاصف اخذني .. سلبني .. اماتني
و لم يعيد لي نفسي ولا نَفَسي .. لم يحييني.
كل ليلة على قارعة الطريق انادي
يا انتِ .. يا..
حبيبتي ..
شالُكِ سقط من على كتفك .. ( و لم تبالي )!!

احمله راكضاً ورائك لأعيده .. ( و لم تبالي ) !!
اروم معانقة عينيكِ برهة اعيد بها سنين هي اجمل مافي العمر .. لأحيا لحظة في حياتي
كي لا تستبق اللحظات إستيقاضي ليوم في حياة انا موءود بها عنوة .. دونكِ..
و لم .. و لن تبالي ..

فسلام عليكِ حيث انتِ
فَقَد فُقِد منا السلام ..
......








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -حَد تنين، شد منيح الإجرتين-


.. لحظة إصابة فنانة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي تثير غضب ال




.. مصر.. إجراءات مواجهة كورونا تعصف بأفلام العيد |#اقتصادكم


.. وفاة الفنانة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا