الحوار المتمدن - موبايل


مولانا المحافظ

صادق الريكان

2013 / 4 / 14
الادب والفن


شارع المُتنبي هو الصَديق الأمن لأغلب مُثقفي العراق بِما يمتلكه هذا الشارع مِن خصوصية الابداع، هناك الأمل والفرح والحب جميعها تمتزج بمكان واحد، حين تتصفح بوجه مبتسمة رغم الجرح فهذا جميل ورائع ونادر

في الأيام الماضية و بمرور الزَمّن تَشعر بتطور مُستَمر في هذا الشارع مِن حَيث البناء والعُمران مِمّا ساهم في فَتح أُفق جَديدة لاحتضان الابداع والمبدعين
عِند دخولي مبنى "القشله" الذي رمُمّ حديثاً، شعرت بالبهجة لوجود بَعض الرسامين الذين طبعوا افكارهم على لوحاتهم، وهناك في الجانب الاخر مصور يصطاد لقطات من اعين الناس، وفي زاوية من المكان نفسه بَعض الشباب مَع الة "الكَيتار" زرعوا فرصة للفرح لبعض المتصنتين

واصلت التقدم حتى لفت نظري احد الاشياء قرب ساعة القشلة حينها وجدت كتله هي عبارة عن بناء من "الطابوق" ومنقوش عليها عبارات ((بتمويل من مجلس محاقظة بغداد وبالتعاون مع وزارة السياحة وفي عهد محافظ بغداد!! الدكتور صلاح عبد الرزاق؟؟ قامت محافظ بغداد بتاهيل مبنى القشلة)) مستهلكة و مريضة؟؟ كون السيد المحافظ نسي او تناسى ان ما يقوم به رغم نقصه؟؟ هو واجبه، كما هو واجب الموظف حين يمارس عمله والمنظف حين يرفع اوساخنا، والمشكلة الاكبر هو الشكل الغير جيد لهذه الكتله التي شوهت هذا المكان ويلوح للناظر للوهلة الاولى كأنها قبر ؟؟

سَيدي المُحافظ لا تحاول ان تفرض نفسك على اوجه التاريخ و الحضارة فهذا التشويه قد شربنا المر من كأسه حين لطخ من قبلك اسم المقبور صدام بين اسطر تاريخ بابل العظيم وها هو الان اسمه مرمي على قارعة الانذال وبقيت بابل محتفظة باسم تاريخها البهي

سَيدي المُحافظ خوفي من التاريخ ان يعيد نفسه، وقتها سِيُرمى إسمك بأنواع "القنادر" وسيدفن ذكرك وسط نهر دجلة القريب

سَيدي المُحافظ أُحمِلك المَسؤولية الكاملة حين منعتني من مواصلة الفرح بعد مشاهدتي قَبرك قبل مَماتك








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - عقد
suhee ( 2013 / 4 / 15 - 18:50 )
موضوعك في مجاله حي لكنك شوهته وقبرته حينما حشرت اسم صدام فيه حشرا ويا اخي كان محافظ بهذا الزمن الديمقراطي يفرض اسمه عليك فلما تعتب على صدام حسين رحمه الله وهو القائد المفدى ؟؟الا يكفيكم عقد ودجل .


2 - اسكت
صادق الريكان ( 2013 / 4 / 25 - 21:39 )
مع الاسف تقول على صدام قائد مفدى ، صدام لم يكن الى نكرة ومجرم وتافه ارجوك ان لا تستين بالدم العراقي

اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف