الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


حوار فلسفي

رائف أمير اسماعيل

2013 / 4 / 28
مقابلات و حوارات


جريدة الزمان العدد 3829 في 23/2/2011 ص 11 الف ياء
الباحث رائف أمير ل(الزمان) :
الفلسفة الأكاديمية تدور في فلك الماضي
بعقوبة – حسين التميمي
على الرغم من اشتغاله بالكثير من المواضيع الفكرية والفلسفية منذ أكثر من ثلاثة عقود الا انه لم يسع الى نشر افكار وابحاثه الفلسفية الا منذ عامين تقريبا ، وكان ذلك من خلال النشر في عدد من الصحف منها (الزمان ) الغراء فضلا عن مواقع الكترونية وقد التقيته لأكثر من مرة من خلال أماسي أقيمت له على قاعة اتحاد الادباء والكتاب في ديالى وحملت آخر محاضرة له عنوان (الفلسفة .. التشكل الجديد) ..
ذلك هو رائف أمير اسماعيل الذي أطلق عليه بعض اصدقائه له (الفيلسوف ) وأطلق هو على نفسه (ربما تواضعا ) باحث فلسفي .. الزمان التقت هذا الباحث وألقت الضوء على جوانب من تجربته الفكرية المميزة، فحدثنا في البداية عن ماهية هذا التشكل الجديد وكيف يراه هو وهل حقا هناك طرح جديد تميز به (رائف):
طرحت صياغة جديدة لمفهوم الفلسفة وتشكلها في الماضي وشكلها كظاهرة فكرية في الوقت الحاضر ومستقبلها حيث استندت في تعاملي مع هذه الظاهرة على المعلومات والاكتشافات العلمية الحديثة ، وأنا أسعى الى الربط مابين علوم الفيزياء والأحياء وعلم الجينات وعلوم الدماغ بشكل تفصيلي ومابين الفلسفة بوصفها أم العلوم . أو بمعنى آخر أنا احاول من خلال هذه المحاضرات أن أقرب الفلسفة من المتلقي أو اقربه أليها عن طريق اثارة العديد من الاسئلة التي ربما يكون قد فكر بها أو اقترب منها دون ان يدرك علاقتها بالفلسفة وامكانية استخلاص المزيد من الافكار وهذه بدورها تولد افكار جديدة .. وهكذا يجد المتلقي انه لم يعد متلق بل منتج ومشارك واذا ماوصلت الى هذا من التقريب اكون قد نجحت .
س:- في محاضرة سابقة وفي نفس القاعة تحدثت عن مصير كوكب الارض وكانت المحاضرة بعنوان (البيضة ) فما هو الربط بين البيضة والكرة الارضية فلسفيا ؟
-نعم لقد عنيت كوكب الارض حين تحدثت عن البيضة وعنيت أيضا الحياة عليها وتشبيهها بالتحولات البايوكيميائية التي تجري داخل بيضة الكائن الحي. وقد نشرت في جريدة الزمان بالعدد 3254 في 29/3/2009 مقالة بعنوان البيضة الكونية .. اتجاهات المسيرة السابقة .. الحياة على الارض تتجسد في اماكن اخرى . وقد وصلت الى بعض الاستنتاجات التي بنيت على حقائق علمية وقد ناقشت هذا الموضوع في كتابات أخرى نشرتها في موقع (الحوار المتمدن ) الالكتروني مثل (اختراق حاجز الجسد ) و(اختراق حاجز الموت ) و(التسلسل المنطقي لمداخل فهم العقل الانساني )
س:-هل لك أن تبين الهدف من هذه المحاضرات والمقالات ؟
-الفلسفة عندي هي عقل الفكر ومحركه. والفلسفة تعتمد في بحوثها ونتائجها على المعارف الثابتة. وقد تحولت الكثير من نتائج العلوم الطبيعية الحديثة الى معارف أو معلومات تعتمد عليها الفلسفة. وهي يجب أن تواكب التطور العلمي الهائل والاختراعات والاكتشافات التي هي أيضا فسرت الكثير من الالتباسات الفلسفية القديمة وان عليها كما في كل زمن ان تسبق العلم بحدسها انطلاقا من نتائج علمية سبقتها.فمثلا عليها أن تتنبأ وتحدس مديات نظرية الاوتار التي هي أحدث نظرية فيزيائية لفهم الوجود وهي أفضل من أي فلسفة شمولية لتفسير الوجود . وهناك ايضا النظرية الطبيعية الكيميائية التي تفسر نشوء الحياة على كوكب الارض التي استغرقت خمسة مليارات سنة من تحولات جيولوجية وبايو كيميائية . وعلى الفلسفة بأكاديمياتها ومفكريها ان تدرسها وتعتمدها كأساس في بحوثها ، خاصة وان الفلسفة قد حسمت أمرها في اتباع المنهج العلمي كاسلوب للتحقق. والفكر كما تطرقت اليه في هذه المحاضرة تبين على آخر الاكتشافات للدماغ بأنه عبارة عن دوائر كهربائية تدور في الزوائد الشجيرية للخلايا العصبية . والفكر تولد أصلا من التعقيد في تفاعلات وتجمع الخصائص للجسيمات دون الذرية مثل الشحنة والبرم والكتلة والتي عبر عنها بقوانين وعلاقات تطورت الى فكر تدريجيا . وقد افترضت نتائج تطور الفكر ومنه الفلسفة بعد ملايين او مليارات من السنين في المستقبل .
س:- انت تبدي بعض التحفظ وأحيانا توجه الاتهامات الى بعض ممن سبقوك في هذا المجال ؟
-حاولت دائما .. في محاضراتي ولقاءاتي مع الآخرين ، أن أثير الاسئلة ، فالفلسفة تفاعل وجدل ومعلومات من اجل فهم الوجود . وأنا أحاول أيضا أن أقتطع زمكانا فيه فلسفة علمية بناءة وحديثة تستند على آخر المعلومات العلمية ، أو فيها دوافع إنسانية حقيقية تختلف عن الدوافع الاكاديمية السائدة الآن في العراق والتي لم تحد عن الدوران في فلك الماضي ، ولم تأت بأفكار شمولية جديدة . وقد أحبطت حينما اقتربت من الظاهرة الاكاديمية هذه مع الاسف .
س:- حدثنا عن المنتدى الذي تنوي تأسيسه ؟
-هي محاولة جادة لإشراك عدد ممن التقيتهم في هذه الاماسي والمحاضرات اذ اكتشفت بأن هناك اهتمامات مقاربة وتفاعل ورغبة في التواصل مع الفكر والفلسفة ، لذا اتفقت مع مجموعة من الاصدقاء على تأسيس (منتدى فلسفي ) سنسعى جميعا الى ان يكون لهذا المنتدى وجود حقيقي ومؤثر، وأن تكون هناك حرية رأي وتفكير خارج الضوابط الأكاديمية والاجتماعية.
س:- هل للخيال العلمي والحديث عن وجود حياة متطورة في أماكن اخرى من الكون علاقة بالفلسفة ؟
-أنا أؤمن بالعلم لأن صحته تكمن في كل الاختراعات والابتكارات الموجودة أمام حواسنا، والمنطق العلمي يمد تلك المسارات لرسم الصور المستنتجة . لكن هل يعقل أن تكون هناك 125 مليار مجرة في الكون وكل منها تحوي 100 مليار منظومة شمسية ولاتوجد إلا حياة في كوكب واحد ؟ ... على الفلسفة أن تساعد العلم هنا في طرح أفكار وتخيلات من أجل الاتصال بتلك الحيواة بصيغة أسرع من سرعة الضوء التي بالرغم من انها هائلة وأسرع مافي الوجود لن تمكننا من الاتصال إلا بعد آلاف أو ملايين السنين .
س:- هل تتوقع أن تنتهي حياة الانسان على الارض خلال 500 سنة القادمة . ومجيء مخلوقات أرقى ، كما يقول بعض الفلاسفة والعلماء ؟
-هذا أيضا رأي (وليم داي ) في كتابه (نشأة الحياة على كوكب الآرض ) وتوقعي أنا هو في التحديد لزمن الحدوث بشكل تقريبي .
س- وفقا لبعض المفاهيم الفلسفية ، هل يمكن تجريد العلاقات الاجتماعية مثل الحب والزواج والكراهية ومفاهيم الجمال والفن والادب وغيرها على انها علاقات أو تفاعلات كيميائية ؟
-القوانين الفيزيائية الأولية التي نتج عنها تكون المادة بنت فوقها علاقات كيميائية معقدة كونت الاشياء وعلاقاتها وهي عبارة عن تفاعلات كيميائية متطورة وإن كان الافراد متباعدين .
س:- من هو الاقرب اليك من بين الفلاسفة ؟
بالرغم من تقديري وتعظيمي للكثير من الفلاسفة إلا انني أقرب الى رأي شوبنهور باستئصال الجنس البشري بعدم الانجاب أو عدم الزواج والانتصار على غرائز الطبيعة برغم إن غرائزي منعتني من أن التزم بآرائه ولكن بما اننا نحيا ولم يلتزم آباؤنا بمثل تلك الافكار فيجب أن يكون الانسان سعيدا ويكون له قدر من الحرية التي بشر بها كيركغارد وسارتر وآخرون .
س:- حدثنا عن مشاريعك الفكرية ؟
-لدي محاولة لتأسيس فلسفي جديد يساعد البشرية في تقبل صدمة الاقتراب من عصر تكنلوجيا النانو، وأيضا البحث في ترميز العقل ومحاولة فك تلك الشفرة لبناء المعلومات داخل الدماغ ولي أسس وأفكار أشرع منها . وأيضا أبحث في تدقيق نظرية الأوتار ونتائجها حيث إن لي آراء في هذا المجال قد تسهم في اكمال بناء نظرية ((m- أو مايسمى بنظرية (كل شيء ) التي يجهد الفيزيائيون في انجازها. وأتمنى أن يشترك معي آخرون لأن الفلسفة في جزء منها توليد أفكار بالجدل والتفاعل مع الآخرين.









التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. هل طوقت القوات الروسية باخموت بالفعل؟


.. موجز الأخبار – الثالثة صباحا 02/02/2023




.. الشرطة الأوكرانية تداهم منازل ومكاتب مسؤولين ضمن حملة ضد الف


.. الحصاد - بوتين يتوعد بالتصدي لأي محاولة أوكرانية لاستهداف ال




.. الرجوب يكشف سبب عدم تصويته لملف السعودية