الحوار المتمدن - موبايل


البطالة العدو الآول للشعوب المغلوبة على أمرها

عبدالله صقر

2013 / 5 / 10
ملف حول مشكلة البطالة في العالم العربي وسبل حلها، بمناسبة 1 ايار- ماي 2013 عيد العمال العالمي


البطالة هى العدو الأول للشعوب المكافحة فى دول العالم الثالث المطحون فى دوامة البحث عن الرزق , إننا كشعوب يجب أن ننادى ونطالب شعوبنا بتوفير فرص العمل لشباب الآمة حتى يكونوا شبابا صالحون , كما يمكنهم بعملهم أن يكونوا سندا لآمتهم والذراع الطولى لعجلة الآنتاج , أن حكوماتنا مطالة بتوفير فرص العمل لكل شاب يعيش على أرض الوطن .
لى صديق يعول أسرة مكونة من ستة أشخاصا , وكان يعمل فى البورصة فى إحدى شركات البورصة , وللأسف حدث إنهيار مفاجئ للبورصة , وأضطر أغلب الذين يعملون أن يجلسوا فى بيوتهم , وهناك أيضا مجال السياحة أيضا أعرف إناس أصدقاء يعملون فى هذا المجال هم فى ‘جازة مفتوحة , طبعا منهم أبن من أبنائى كان يعمل محاسبا فى شركة بورصة , هو الان يجلس أمام الكمبيوتر ليل نهار , هناك الكثير والكثير من هذه الشرائح , منهم يجلس على المقاهى وهم خريجى الجامعات , ومنهم من تدفعه ظروفه الى التفكير فى الحرام كى يحصل على المال . وأعتقد أن البطالة ليس فيها خصوصية , لآنها مششكلة على مستو العالم العربى , وهى مشكلة كل بيت على مستو مصر والعالم العربى , بعد تخرج الآبن تظهر له الصدامات الآولى مع مجتمعه , ففى مصر 20 مليون شاب عاطل , اذن هى مشكلة تؤرق كل البيوت , الشاب يريد أن يعمل ويفتح بيت كبيقية الشباب , الشاب لديه الرغبة فى العمل لكنه لا يجد هذا العمل ولا الفرصة .
فالبطالة تعد من المشكلات الآقتصادية والتى تؤثر على المجتمع سلبا , وأيضا تصيب الآنتاج , والبطالة لها مردود سيئ على المجتمع , فهى السبب الرئيسى لآنحراف أغلب الشباب , البطالة تمثل أحد التحديات الكبرى للمجتمعات العربية لما لها من اثار إجتماعية وإقتصادية خطيرة , فهناك وؤشرات خطيرة تحذر المجتمعات العربية من عواقب تلك المشكلة لما لها من اثار سلبية خطيرة على الآمن القومى العربى , وبرغم هذه المؤشرات الخطيرة من تزايد معدلات نمو البطالة يوما بعد يوم إلا أن الحكومات العربية لم تستعد لتلك المشكلة التى تؤرق جنبات الآقتصاد , جاء فى تقارير للمنظمة العمل الدولية التى تشير الى أن نصف العاطلين عن العمل هم من فئة الشباب , لقد وصلت معدلات البطالة الى أعلى معدلاتها فى العالم خلال العقد الماضى .
البطالة شكلا من أشكال الهدر التعسفى للموار البشرية , وتعتبر الوجع الاكبر للدولة والمجتمع , ومما لا شك فيه أن البطالة تسبب إعاقة لآفراد المجتمع سواء كان العاطل شابا أو متزوجا , والبطالة لها مخاطر سيئة على المجتمع , فاثارها تنعكس على أفراد المجتمع , فهى السبب الحقيقى لتدنى دخل الفرد , وانعكاس ذلك على تدهور قدرات القوة الشرائية له , وهذا له اثارا سلبية فى تباطؤ معدل التنمية , البطالة تؤدى الى مشاكل كثيرة وخطيرة , هذه المشاكل دفعت البعض من الشباب العاطل الى وسائل غريبة للأحتيال على المجتمع , منها الزواج العرفى , والذى لا يعرف به أى مجتمع متحضر , لآن هذه المسميات أنتهت منذ زمن الجاهلية , لأن الزواج العرفى ليس له سند قانونى وشرعى فى وقتنا الحاضر , حيث يعتبر نوعا من الزنا , والبطالة لها مردود سيئ على نفسية الشاب لآنها تولد نوعا من السخط على المجتمع الذى يعيش فيه
, كما يبدأ الشاب فى محاولة الآنتقام من حكومته بأى وسيله , لآحساسه بأن دولته هى المسؤولة عن عدم حصوله على عمل , فيبدأ فى التفكير الى اللجؤ لعصابات الجريمة , والى الآساليب التى تجلب له المال بشتى الطرق , وهناك جماعات تتلقفه وتقوم بتجنيده لآعمال ضد أمن بلده , كما يلجأ الشاب العاطل الى المخدرات بجميع أنواعها , ويؤدى به الى اللجؤ أيضا الى عمليات سطو وسرقة حتى يستطيع أن يوفر المال لشراء المخدرات , كما يدفع الشاب الى رفقاء السؤ , حاجة الشاب للمال تجعله يفعل أى عمل منافى للأعراف والشرع والقانون , إن البطالة لها مر-دود سيئ على الصحة النفسية للشباب العاطل , لانها تدخله فى حالة الآحباط النفسى والكابة والقلق , والشعور بعدم الآستقرار والآتزان النفسى ,إن البطالة افة المجتمعات المدنية , التى تأكل طاقات الشباب .
إن الحكومات الواعية والرراعية لشعوبها وشبابها دائما ما تنظر بعين ثاقبة إلى مستقبل شبابها وتحرص على توفير العمل المناسب لكل الشباب سواء المتخرج من الجامعات أو غير ذلك حتى تستطيع أن تتلافى جرائم السطو والجريمة , كما أن الوازع الدينى للشباب يمكنهم أن ينعهم عن الآنحراف والآنخراط فى عالم الجريمة , إننا أمام مشكلة من أعقد المشكلات التى تواجه الحكومات التى تسير على غير خطى , فهناك حكومات فى العالم المتحضر تعمل ألف حساب لشبابها وتؤمن لهم العمل , وإذا لم يتوفر لهم العمل فتقوم على تقديم لهم الدعم المالى المناسب حتى تؤمن لهم مستقبلهم , وتحفظهم من الآنحراف .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الانتخابات الليبية.. ومحاولات العرقلة | #غرفة_الأخبار


.. إثيوبيا عازمة على التعبئة الثانية لسد النهضة موسم الأمطار ال


.. أزمة الحكومة اللبنانية.. ومصير المبادرة الفرنسية | #غرفة_الأ




.. الهلال الأحمر الفلسطيني: ارتفاع إصابات مواجهات الأقصى إلى 20


.. شاهد.. مشاركة العسكريات الروسيات في استعدادات للعرض العسكري