الحوار المتمدن - موبايل


أنجلينا جولي الانسانة

جميل محسن

2013 / 5 / 21
الادب والفن


أنجلينا جولي الأنسانة
.............................................
أفلام هوليود بكل متعلقاتها صناعة وتجارة وشطارة واثارة , استثمار مسلي وناجح للخيال والجمال والحرفة الفنية وتقنيات مابعد الصناعة الميكانيكية والدخول في عالم الابهار والتشويق الذي ينسينا للحظات او سويعات معدودة واقعنا المر لندخل في دنيا الاحلام اللذيذة خاصة لو كان الفلم يحوي تلك الكبلات المشهورة مثل دوريس داي و روك هدسون أو الي ماكغرو وريان أونيل , واليوم براد بت وأنجلينا جولي .
ماذا عن البعد الانساني للافلام ؟ وهل هو موجود او مجرد وسيلة كغيرها تخدم الغاية العظمى التي هي الربح ثم الربح , ولا تخجل هوليود من ذلك ! ولماذا الخجل اصلا برأيهم ؟ ودرجات جودة وشهرة الفلم تقاس بوارده المالي الاسبوعي وتختبأ متوارية في الظل كل المتعلقات الاخرى مثل القصة والمعنى والباقي في الضوء هو سبايدر مان والفامباير والافلام التي يطل من خلالها النجوم المشهورين امثال براد بيت وانجلينا جولي .
في السابق كنت اعتبر ان كل فيكات هذه النجمة لا تهمني وبالاساس لم اشاهد اي من افلامها التي تسبقها الدعايات منذ اول بوستر تحمل فيه 4 مسدسات وتواصل القتال والقتل بالجملة , ولكن فيما بعد بدأت لهذه النجمة اهتمامات اخرى لاعلاقة لها بالفن مثل التجول في البلدان الفقيرة وتبني اطفال معوقين والتحول الى سفيرة الامم المتحدة للنوايا الحسنة , والتبرع بالملايين من الدولارات للاجئين والمرضى من مختلف البلدان ومنها سورية والعراق واثيوبيا والسودان وكمبوديا , واغلب هذا غير وارد التداول بالنسبة للنجوم من الممثلين , ورغم ذلك كنت اعتبر كل ماتعمله وسائل شهرة لتكون حديث الناس وثروتها الاساسية هي جسدها وما صرفت عليه من عمليات تجميل لتضهر اثارتها ونحول خصرها وجمال ثدييها .
واليوم فهمت ان الانسانية ليست حكرا على مدعيها !! والصارخين في البراري والمبشرين بها مهما كانت مراكزهم وتغيرت اساليب عويلهم وشكواهم دفاعا بالكلام عن معاناة الاخرين واحتياجاتهم , فهذه النجمة انجلينا جولي قد تجاوزتهم لتحوز على المقدمة , لقد نزعت سلاحها وخبزة عيشها السابق وسبب شهرتها ومبعث اثارتها , لقد قطعت ثدييها لتعطي عبرة للاخريات , بأن الحياة اهم من صدر ناهد يجذب غرائز الذكور وعيون الرجال , قال لها الاطباء ان استئصال الثديين سيقلل الى درجة كبيرة جدا من احتمال اصابتها في مابعد بسرطان الثدي , وهنا نقطة التحول فمع ثديين ناهدين يمكنها ان تعيش وتمثل افلام اثارة اخرى تعني ملايين الدولارات مع خطر الاصابة بالسرطان , ولكن استئصال الثديين يعني حياة طبيعية مستقرة امنة ولكن بلا افلام ولا اثارة ولا شهرة .
اختارت الحل الثاني وهو ان تكون انسانة لامجرد رمز جنسي يستجلب الاموال , فأهلا بها في دنيا الانسانية الرحب الواسع , والكرة الان في ملعب زوجها النجم اللطيف الشهير براد بيت فهل سيستمر معها بعد الان ؟
ما اضنه الا مغادر غدا او بعد غد .
جميل محسن








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نشرة الرابعة | السعودية تخفض قيمة تذاكر الأفلام المحلية


.. ميليشيا الحوثي تختطف فنانة يمنية من الشارع بصنعاء


.. شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات




.. كلمة أخيرة - الفقرة الرابعة - لقاء خاص مع النجمة ماجدة الرو


.. كلمة أخيرة - ماجدة الرومي: الشعب اللبناني هو شعب عظيم لأنه ت