الحوار المتمدن - موبايل


فريق الاحلام ....ينتج كوابيس

محمد حسين مخيلف

2013 / 6 / 12
عالم الرياضة



كم هو جميل ان يعيش الإنسان حلماً ورديا لفترة من الزمن خصوصا اذا كان يشاهد مقومات تحقيق حلمه متوفرة بصورة واضحة وكم هو محزن ان يرى حلمه يتبدد وهو لايستطيع فعل شيء لأدراك ما يمكن إدراكه بسبب عوامل أقوى من طموحاته وهو تحقيق ذلك الحلم الذي راوده وتسبب الآخرون في القضاء على آمال تحقيقه ولعل اغلب الجماهير العراقية عاشت حلما جميلا وهو تأهل منتخبنا الوطني الى مونديال البرازيل فلا يختلف اثنان على ان المنتخب الوطني العراقي الحالي يعد من أفضل المنتخبات العراقية في تاريخها الكروي خصوصا بعد سنوات من ركود أصابت كرتنا في سنوات عقبت اللقب الأسيوي في 2007 حتى أنتجت ملاعبنا فريق لايضاهيه فريق في المنطقة فهو يمتلك عناصر جيدة توزع عطاءها في الميدان وكفاءة متناهية من لاعبين خبرة وشباب فلديه حراس مرمى لانختلف ان نسميهم صمامي أمان على الرغم من وجود بعض الهفوات في أداءهم ولكنها لاتتجاوز أصابع اليد الواحدة وخط متماسك للدفاع يكاد يرعب مهاجمي الخصوم يمتلك خبرات احترافية في التصدي للهجمات المعادية اما في وسط الميدان فيتقاسمه المايسترو نشأت وآخرين شباب حفروا أسماءهم بحروف من ذهب بعد مستويات مذهلة قدموها حصلت على شهادة العدو قبل الصديق وهجوما يقوده سفاح اسمه يونس لايرحم دفاعات الفرق الأخرى ...إذن ماذا ينقص الفريق العراقي ؟؟؟ سؤال يطرح نفسه ويجد الإجابة متوفرة عند اصغر مشجعي المنتخب ! فالفريق ينقصه عاملين رئيسين الأول كادر تدريبي محترف يتمتع بخبرة توظيف اللاعبين بصورة جيدة وبأماكن مناسبة لقدراتهم ومهاراتهم والثاني إعداد متكامل وهذه مهمة الاتحاد العراقي الكروي الذي تخلى عن هذه المسؤولية بأعذار ما انزل الله بها من سلطان .وتوفير هذاه العاملان يتحمل مسؤوليتهما اتحاد الكرة الذي انكشفت أوراقه وتبين انه يعمل من دون وجود برامج وخطط مستقبلية والطامة الكبرى ان أعضاءه لايمتلكون شجاعة الاعتراف بالخطأ الذي أطاح بآمال العراقيين وهو وصول منتخبهم الى المونديال ... فإلى متى يبقى العراق ينزف أجيالا بسبب وجود أشخاص لايستحقون الجلوس في الأماكن التي نسبت إليهم؟ فبدلا ان يجعلوا الفريق العراقي يتسيد منافسيه جعلوا هذا الفريق وهو فريق الاحلام ...ينتج كوابيس .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. البرهان: ندعم الحل التفاوضي والتنسيق بين دولة المنبع ودولتي


.. -طرقني بوكس مو حرام عليه- تسعينية تتعرض للضرب من قبل أحد مشج


.. شاهد: روسيا تواصل التألق وتحصد 15 ميدالية مع اختتام بطولة غر




.. ليبيا: استئناف مسابقات رياضة الفروسيةالفيروبعد توقف سببته ال


.. أبطال الحرب ضد النازية.. المارشال قسطنطين روكوسوفسكي