الحوار المتمدن - موبايل


عطش....ايروتيكا....!

قاسم العزاوي

2013 / 6 / 14
الادب والفن


ليلُ صامتً..
إلا من جسدين
وعشب يرتعش،..
ونخلة تزخّ رطبها
يساقط عسل الحروف وكلمات تتهدج بدلال...!
والسماء تعلن :
أن الارض فاقدة عذريتها
لامحال...لامحال...
مذ تدانى الجسد المعشوشب والفائر بالبراكين
من تلّينِ ملتهبين....
تليّنِ من لؤلؤ وبلور..
تلّينِ نافرين..
تحمحت اصابعه الزاحفة وداعبت اللؤلؤ والبلور
إهتز التلّ وإرتعش وفاض بالمواء...
والفم الظمآن يزحف باحثاً
عن منابعها الزلال...
بين تَّلين وقمتين راح يعوم
بخدرٍ يعوم....!
الارض تصرخ وتموء..
سنابك الخيل توشمها بأبر الارتواء..
ورمح خيّالها يغور..
بين تضاريسها المشتهاة يغور...!
الجسد المعشوشب يلعق انسياب المياه...
بين تلَّين من خدرٍ ناعسين
ومواء الارض تردده السماء
تهتزّ/ تتموج/ تتلظى/ وتذوب
الرطب يساقط كزخات المطر
يتلقفه رحم الارض بابتلاع...
الفارس يصهل مع الجواد
يعاود غرس الرمح ويسبح بين التضاريس
وتعاود الارض المواء..
والارتواء.....................!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - المخرج بيتر ميمي: فخور أني أشتغلت مع كريم عبد ا


.. إنجي علاء مؤلفة -كوفيد 25- تكشف كواليس عملها مع زوجها الفنان


.. كلمة أخيرة - المخرج محمد سامي يوضح كيف تعامل مع النجمين أحمد




.. هند صبري تتحدث عن دورها بهجمة مرتدة وحكاية بكاء الممثلين ولق


.. لميس الحديدي: بسمع إن أجر الفنان الواحد بيوصل لـ 50 مليون؟..